النفط يتراجع نتيجة احتمال رفع السعودية قيود الإنتاج

 

تراجعت أسعار النفط الخام في التعاملات الآجلة اليوم نتيجة توقعات باحتمال تخفيف السعودية -أكبر منتج للنفط في العالم- القيود على الإنتاج جزئيا، ووسط مخاوف بشأن تراجع النمو الاقتصادي في الولايات المتحدة أكبر مستهلك للوقود في العالم.

 
فقد هبط مزيج برنت الخام 47 سنتا إلى 74.60 دولارا للبرميل، وفقد الخام الأميركي 0.40 دولارا إلى 76.30 دولارا.
 
ولم تفصح السعودية عن موقفها بشأن حصص الإنتاج قبيل اجتماع منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) غدا في فيينا والذي يتابعه السوق عن كثب، وفيما التزم معظم الوزراء بموقفهم بأن الإنتاج الحالي كاف لتلبية الطلب رفض وزير النفط السعودي علي النعيمي التعليق.
 
كما لم تعلق السعودية على تقرير أصدرته وكالة (بي إف سي إنرجي) الاستشارية أشار إلى أن السعودية تحبذ زيادة الإنتاج بواقع مليون برميل يوميا.
 
وقالت مصادر بصناعة النفط في اليابان وكوريا الجنوبية إن السعودية أبلغت عملاءها في آسيا أنها ستبقي الإمدادات في أكتوبر/تشرين الأول دون تغيير مقارنة بمستواها في سبتمبر/أيلول.
 
وكان رئيس أوبك محمد الهاملي أكد مع معظم الدول الأعضاء بالمنظمة مثل قطر وإيران والكويت وليبيا أن الأسواق تتمتع حالياً بما يكفي من إمدادات نفطية، وأيدت هذه الدول إبقاء سقف الإنتاج دون تعديل.
   
وأضاف الهاملي أن أوبك ملتزمة بتوفير الإمدادات في السوق عند الحاجة.
 
وبلغ إنتاج المنظمة في أغسطس/آب الماضي 30.37 مليون برميل يومياً بحسب بيانات لوكالة رويترز، فيما تملك أوبك طاقة إنتاجية احتياطية تقدر بأربعة ملايين برميل يومياً حتى نهاية العام.
المصدر : وكالات

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة