بوش يوقع قانونا يعزز إجراءات مراجعة الصفقات الأجنبية

البيت الأبيض يرى أن التشريع الجديد سيعزز الأمن القومي الأميركي (رويترز-أرشيف)
وقع الرئيس الأميركي جورج بوش تشريعا يعزز إجراءات مراجعة صفقات شراء شركات أميركية بواسطة شركات أجنبية، في خطوة تهدف إلى معالجة مخاوف الأمن القومي التي أثارها الكونغرس حول عدة صفقات.
 
واعتبر المتحدث باسم البيت الأبيض توني سنو أن هذا التشريع سيعزز الأمن القومي الأميركي بضمان مراجعة دقيقة وعلى مستوى عال لعمليات شراء شركات أميركية من قبل شركات أجنبية والتي ربما تنطوي على اعتبارات أمنية.
 
ويلزم القانون الجديد الهيئات التنظيمية بتخصيص قدر أكبر من الوقت لعملية تمحيص الصفقات ويجعل المنظمين أكثر خضوعا للمحاسبة، كما يبقي الكونغرس على دراية أفضل بما يدور في لجنة الاستثمار الأجنبي في الولايات المتحدة التي تراجع الصفقات.
 
ورغم مخاوف من أن إجراءات التدقيق الإضافية قد تحد من الاستثمار الأجنبي في البلاد فإن التشريع حصل في نهاية الأمر على دعم من غرفة التجارة الأميركية ومنظمة الاستثمار الدولي التي تمثل الشركات الأجنبية التي لها عمليات في الولايات المتحدة.
 
وكانت لجنة الاستثمار الأجنبي في الولايات المتحدة قد فحصت 113 صفقة تزيد قيمتها عن 95 مليار دولار العام الماضي.

 
يشار إلى أن وحدة إيهاجي التابعة لمجموعة أميركان إنترناشيونال غروب -أكبر مجموعة تأمين في العالم- استكملت في مارس/ آذار 2007  شراء شركة بي.آند.أو لإدارة الموانئ والمملوكة لشركة موانئ دبي العالمية.
 
وتنهي الصفقة جدلا بشأن الملكية الأجنبية لعمليات إدارة الموانئ في الولايات المتحدة بعدما اعترض كثيرون في الكونغرس عليها. وقدّر اقتصاديون الصفقة التي لم يعلن عن قيمتها بنحو 700 مليون دولار.

 
وكانت موانئ دبي العالمية قد سيطرت على ستة موانئ أميركية بشرائها شركة "بي.آند.أو" البريطانية قبل عام، لتصبح ثالث أكبر شركة لإدارة موانئ الناقلات في العالم.

المصدر : وكالات

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة