الطقس يضر بمحصول الحبوب في أوروبا

أدت موجة حر تجتاح أجزاء من أوروبا وتساقط أمطار غزيرة في مناطق أخرى إلى إلحاق أضرار شديدة بمحصول الحبوب هذا الصيف، ما دفع أسعار القمح للارتفاع إلى مستويات مرتفعة جديدة.
 
وتسببت المخاوف المرتبطة بالأحوال الجوية في صعود حاد لأسعار العقود الآجلة للقمح والمتداولة في العاصمة الفرنسية باريس، إذ قفز سعر محصول القمح الجديد لعقد نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل إلى 5.5 يوروات للطن، وهو أعلى مستوى له منذ بدء تعاملات العقود الآجلة للقمح عام 1998.
 
فقد طالب المزارعون في المجر بتعويضات بعدما أدى استمرار الجفاف وموجة الحر الشديدة إلى تدمير 40% من محصول الذرة في البلاد.
 
ونتيجة لنقص الأمطار في بلغاريا انخفض محصول القمح إلى 2.1 مليون طن، وهو أدنى مستوى له في خمس سنوات ويهدد بتقليص محصول الذرة بأكثر من النصف.
 
وفي المقابل أدى هطول الأمطار بغزارة في بريطانيا إلى فيضانات واسعة، ما ألحق أضرارا بالمحاصيل الزراعية بما في ذلك بعض الحبوب.
 
يشار إلى أن أسعار الحبوب صعدت بنسبة 50% في الأشهر الثلاثة الماضية.
المصدر : رويترز

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة