ارتفاع أسعار المواد الغذائية يحد من المساعدات الدولية

. AFP / A picture taken by the World Food Programme in February 2007 shows women from Sania's village carrying sacks of Sorghum near Nyala. Sudan faces the risk of further sanctions and isolation after unequivocally ruling out any
البرنامج يصل إلى شريحة صغيرة فقط ممن يعانون من الجوع (الفرنسية-أرشيف)

قالت رئيسة برنامج الغذاء التابع للأمم المتحدة إن ارتفاع أسعار المواد الغذائية في العالم قوض مقدرة البرنامج على الاستمرار في تقديم الغذاء لـ90 مليون شخص اعتمدوا على معوناته في السنوات الخمس الماضية.

 
ونقلت صحيفة فايننشال تايمز عن  جوزيت شيران قولها إن ارتفاع أسعار المواد الغذائية تركت آثارها على عمليات البرنامج, مؤكدة أن هناك إدراكا بأن البرنامج يواجه حاليا مستوى جديدا من التحديات.
 
وقد ارتفعت أسعار المواد الغذائية في العالم خلال الأشهر الماضية بسبب زيادة استخدام المحصولات الزراعية كوقود حيوي في الدول المنتجة وبسبب زيادة الطلب في الهند والصين, وهي أضخم اقتصادات ناشئة في العالم.
 
وقالت شيران إنه في الوقت الذي تتسم فيه مساهمة البرنامج بالاستقرار فإن زيادة أسعار الغذاء تعني أن معونات البرنامج ستصل إلى أعداد أقل بالعالم.
 
وأشارت إلى أن أسعار المواد الغذائية زادت بنسبة 50% في السنوات الخمس الأخيرة، وأضافت "إننا نواجه أكثر أسواق الزراعة شحا في عقود، وفي بعض الأحيان أكثرها شحا على الإطلاق".
 
يشار إلى أن برنامج الأمم المتحدة للغذاء يقدم المعونات للدول الفقيرة مثل تشاد وأوغندا، لكنه يستطيع الوصول إلى شريحة صغيرة فقط من 850 مليون شخص بالعالم يقول إنهم يعانون من الجوع.
 
وأنفق البرنامج على شراء المواد الغذائية في العام الماضي نحو 600 مليون دولار.
المصدر : الفرنسية