الكويت بحاجة للمزيد من الوقت لكبح التضخم

 
قال محافظ البنك المركزي الكويتي الشيخ سالم عبد العزيز الصباح إن قرار الكويت إلغاء ربط عملتها بالدولار وربطها بسلة من العملات سيحتاج إلى وقت لمنع ارتفاع الأسعار.
 
وأضاف في تصريحات صحفية أن القرار لن يغير بسرعة حقيقة ارتفاع نسبة التضخم. وأوضح "أن القرار وحده لن يؤدي إلى خفض معدل التضخم إذ إن هناك حاجة لتطبيق عدة سياسات اقتصادية وهذا بالطبع يحتاج لوقت".
 
وكانت الكويت قد اتخذت قرارا منفردا في مايو/أيار الماضي بفك ربط عملتها (الدينار) بالدولار الأميركي بهدف احتواء آثار التكلفة المتزايدة للواردات على التضخم.
 
يشار إلى أن نسبة التضخم في الكويت بالحساب السنوي زادت إلى 5.15% في مارس/آذار الماضي مدفوعة بارتفاع أسعار السكن والغذاء والاتصالات.
 
وقال بنك ستاندرد تشارترد الأسبوع الماضي إن من المتوقع أن تسمح الكويت لسعر الدينار بالزيادة مقابل الدولار بنسبة 0.35% في 2007 بينما يستمر انخفاض سعر صرف الدولار مقابل اليورو.
 
وكانت الكويت تربط الدينار بسلة عملات إلى أن ربطته بالدولار عام 2003 للتحضير للوحدة  النقدية لدول مجلس التعاون الخليجي المقرر في 2010.
لكن الشكوك أحاطت بإمكانية تحقيق الوحدة النقدية في التاريخ المحدد بعد أن قالت عمان إنها لن تستطيع الانضمام إليها في هذا التاريخ.
المصدر : رويترز

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة