الثماني تصف الاقتصاد العالمي بالجيد وتتفق على الانبعاثات

اعتبر زعماء مجموعة الدول الصناعية الثماني الكبرى أن الاقتصاد العالمي بوضع جيد، في حين رأوا أن الاقتصاديات الناشئة التي تتمتع بفوائض كبيرة في موازين المعاملات الجارية بحاجة إلى ضمان مرونة أسعار صرف عملاتها ما يساعد على تخفيف الاختلالات.

وقال الزعماء في بيان أثناء قمتهم التي تستضيفها ألمانيا وبدأت أمس وتنتهي الجمعة إن نمو قطاع صناديق التحوط يتطلب الحذر.

كما اتفق الزعماء على تخفيض انبعاثات الغازات المسببة لظاهرة الاحتباس الحراري.

ولكن قوى مجموعة الثماني فشلت في التغلب على معارضة الولايات المتحدة الالتزام بأهداف رقمية لخفض انبعاثات الغاز التي تسبب ظاهرة ارتفاع درجة حرارة الأرض.

وأشار الزعماء إلى أن خفض انبعاثات الغاز بنسبة 50% هو هدف تسعى بعض الدول لتحقيقه بحلول العام 2050.

وقالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إنه تم الاتفاق على إيقاف انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون وسيتبع ذلك تخفيضات جوهرية في الانبعاثات.

وأبدت واشنطن معارضتها لمحاولات ميركل تحديد هدف صارم للتخفيضات اللازمة لمواجهة ارتفاع درجة حرارة الأرض التي يعتبرها العلماء تهديدا بارتفاع مستويات المياه في البحار وزيادة الجفاف والفيضانات.

يشار إلى أن مجموعة الثماني تضم الولايات المتحدة واليابان وألمانيا وبريطانيا وفرنسا وإيطاليا وكندا وروسيا.

المصدر : وكالات