ربع المساعدات البريطانية للعراق يذهب لخدمات الحماية الخاصة

AFP / British soldiers partol a street in the southern city of Basra, 13 November 2006. Four British servicemen have been killed and three were left badly wounded following an attack in
القوات البريطانية بالبصرة (الفرنسية)
كشفت مصادر صحفية بريطانية أن لندن أنفقت 165 مليون جنيه إسترليني على استئجار خدمات الحماية الأمنية الخاصة بالعراق خلال السنوات الأربع الماضية أي ما يعادل ربع ميزانية المساعدات التي خصصتها لهذا البلد, كما أنفقت 43 مليونا على الحماية الشخصية بأفغانستان منذ العام 2004.
 
وأوضحت صحيفة غارديان أن 145 مليون جنيه أنفقت بالعراق على حماية المصالح  البريطانية فضلاً عن 20 مليونا أخرى على تدريب الشرطة والمستشارين الأمنيين بحكومة بغداد من أصل ميزانية المساعدات البريطانية البالغة 644 مليونا.
 
وأشارت إلى أن التكاليف الأمنية التي ينفق معظمها على توفير الحماية والحراسة للمسؤولين والمصالح البريطانية، كشف عنها وزير الدولة للشؤون الخارجية كيم هاولز في جلسة برلمانية.
 
وذكرت الصحيفة أن أكبر المنتفعين هي شركات الحماية الأمنية الخاصة الأميركية (كرول) والشركتان البريطانيتان آرمورغروب وكونترول ريسكس.
 
وأوضحت أن نصف أرباح آرمورغروب، التي يترأسها الوزير السابق بحكومات المحافظين والنائب الحالي مالكولم رفكيند وبلغت العام الماضي 129 مليون جنيه إسترليني، جاءت من العراق.
المصدر : يو بي آي

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة