ارتفاع إنتاج النفط العراقي إلى 2.3 مليون برميل

قالت وكالة الطاقة الدولية إن إنتاج العراق من النفط ارتفع بشكل مفاجئ خلال الشهور الأخيرة مسجلا أعلى مستوياته خلال ثلاث سنوات ونصف، في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي بالغا 2.3 مليون برميل يوميا.

وأضافت الوكالة ومقرها باريس في تقريرها الشهري عن سوق النفط أن تحسن الوضع الأمني ساعد في زيادة إنتاج العراق من النفط إلى 2.32 مليون برميل يوميا الشهر الماضي بزيادة قليلة عن مستوياته في أكتوبر/تشرين الأول الماضي مرتفعا من 1.9 مليون برميل يوميا خلال الربع الأول من العام الحالي.

وأكدت أن إنتاج العراق النفطي الشهر الماضي حقق أعلى مستوياته منذ ربيع عام 2004 بعد تكثيف الجهود الأمنية.

ومثل ضعف الأداء في صناعة النفط العراقية عقبة إضافية أمام حكومة بغداد في حين كانت هناك توقعات قليلة بتحسن الوضع الأمني وارتفاع إنتاج النفط، الذي لقي ترحيبا في الأسواق الدولية ووفر تمويلا للبلاد.

وترجع الزيادة في إنتاج نفط العراق بشكل كبير إلى تصدير النفط عبر خط أنابيب الشمال الذي يضخ الخام من حقول حول كركوك إلى ميناء جيهان التركي.

من جهة أخرى تباينت توقعات منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك) والمستهلكين الرئيسيين حول الطلب على النفط في عام 2008 بعد حدوث أزمة الائتمان في الولايات المتحدة وانتشار تداعياتها في الأسواق الخارجية.

وأكدت وكالة الطاقة الدولية معارضة أوبك لزيادة إنتاجها الرسمي حتى بعد ارتفاع أسعار النفط لمستويات قياسية اقترب معها برميل الخام من سعر 100 دولار الشهر الماضي.

وعبر اقتصاديون في أوبك في تقرير شهري للمنظمة عن غموض توقعات الطلب للعام المقبل بسبب التباطؤ في نمو الاقتصاد الأميركي.

وقالوا إن تحسن الوضع السياسي وتوقع تباطؤ الاقتصاد الأميركي سيساهم في تخفيف الضغط عن السوق.

ولكن وكالة الطاقة توقعت زيادة نمو الطلب على النفط بوتيرة أسرع من توقعات سابقة للعام المقبل.

المصدر : وكالات

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة