الصين توقف تصدير ألعاب لاحتوائها مواد سامة

قررت السلطات الصينية وقف تصدير الألعاب التي سحبت من أسواق الولايات المتحدة جراء خطورتها على الأطفال لاحتوائها آثار مواد سامة.

وأفادت صحيفة "تشاينا نيوز سرفيس" بأن إدارة الرقابة على النوعية اتخذت هذا القرار بعد دخول طفلين في حالة غيبوبة إثر ابتلاعهما قطعا من لعبة "أكوا دوتس" التي تنتج في الصين وتوزعها الشركة الكندية "كانديان سبين ماستر" إضافة إلى لعبة بينديز.

كما سحبت السلطات الأميركية الأربعاء الماضي 4.2 ملايين وحدة من هذه اللعبة لاحتوائها على مادة سامة في حال هضمها، وفقا لما أوردته اللجنة الأميركية لسلامة المستهلكين التي لم تكشف عن المادة التي سببت حالة التسمم هذه.

وقالت اللجنة الأميركية إن ألعاب أكوا دوتس تحتوي على مادة كيميائية تصبح سامة بعد ابتلاعها وتؤدي للإصابة بالإغماء.

وتم إدخال طفلين أميركيين وثلاثة أطفال في أستراليا المستشفى بعد لعبهم بألعاب صنعت في الصين.

وسحبت الولايات المتحدة نحو 400 ألف لعبة أنتجت في الصين ومعظمها سيارات صغيرة في دهانها نسبة عالية من الرصاص، من أسواقها الأسبوع الماضي.

المصدر : وكالات

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة