لوسنت والكاتيل تتفاوضان لإندماج بقيمة 33 مليار دولار

-


أكدت شركتا "لوسنت تكنولوجي" الأميركية لصناعة معدات الاتصالات و"الكاتيل" الفرنسية دخولهما مفاوضات اندماج محتمل يهدف لإيجاد كيان جديد تفوق قيمته السوقية 33 مليار دولار .

وأعلنت الشركتان أمس أن الاتفاق سيكون عند إبرامه بسعر السوق، ما يعني أنه لن يتم التباحث حول علاوات أسعار لأسهم أي منهما.

ورغم هذا الإعلان حذرت الشركتان في بيان مشترك من عدم وجود ضمانات للتوصل إلى اتفاق، مشيرتين إلى أنه لن تصدر تعليقات أخرى قبل التوصل لاتفاق أو إلغاء المحادثات بين الجانبين.

وامتنع متحدث باسم لوسنت عن تحديد وقت بدء إجراء المفاوضات بين الشركتين أو تقديم أي تفاصيل حول الصفقة المحتملة.

وتتولى لوسنت التي تتخذ من موراي هيل في ولاية نيوجيرسي مقرا لها إنتاج معدات لصالح شركات اتصالات منها "فرايزون كوميونيكيشنز" و"سبرنت نكستل".

وهبطت إيرادات لوسنت خلال الربع الأول من هذا العام إلى 2.05 مليار دولار جراء تباطؤ إنفاق عملائها وانخفاض إيراداتها في الولايات المتحدة بنسبة 7% بينما تراجعت إيرادات أنشطتها العالمية بنسبة 20%.

وأفادت صحيفة نيويورك تايمز نقلا عن مصادر قريبة من المحادثات بين الشركتين بأن الكاتيل تجري مفاوضات للاستحواذ على لوسنت بحوالي 12.6 مليار دولار.

المصدر : وكالات