النفط قرب 64 دولارا بسبب مخاوف الإمدادات

سجلت أسعار النفط استقرارا قرب 64 دولارا للبرميل خلال التعاملات الآسيوية اليوم مع احتفاظها بمكاسب نحو دولارين عقب تجدد المخاوف بشأن إمدادات نيجيريا وتوقعات بتراجع المخزونات الأميركية مع دخول موسم عمليات الصيانة.

وانخفض سعر الخام الأميركي الخفيف في عقود مايو/أيار المقبل سبعة سنتات إلى 63.84 دولارا للبرميل، محتفظا بمعظم المكاسب التي حققها أمس والتي بلغت 2.14 دولار تعادل 3.5% كما تراجع الخام عن أعلى سعر سجله في ستة أسابيع ونصف اليوم وبلغ 64.33 دولارا.

وتراجع سعر برنت 11 سنتا إلى 63.16 دولارا للبرميل في أعقاب ارتفاعه 1.76 دولار أمس.

وأعلنت شركة النفط الإيطالية "إيني" أنها ولأسباب قهرية لن تستطيع الوفاء بالتزاماتها لتصدير النفط الخام من محطة براس ريفر النيجيرية التي تشحن نحو 200 ألف برميل يوميا، بعد أن تعرض خط أنابيب نفط للهجوم الأسبوع الماضي.

وأدى التفجير إلى توقف 75 ألف برميل يوميا من إنتاج أيني في نيجيريا إلا أن الشركة قالت إنه قد يتم استكمال عمليات الإصلاح للخط خلال أسبوع.

وتراجعت صادرات نيجيريا عضو منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) وأكبر منتج في أفريقيا، بسبب هجمات على منشآت نفطية.

وقد أوقفت شركة "رويال داتش شل" وشركات أخرى إنتاج 630 ألف برميل يوميا تعادل 26% من الطاقة الإنتاجية لنيجيريا ثامن أكبر مصدر للنفط في العالم.

وتذبذبت أسعار النفط بين 60 و64 دولارا خلال الأسبوع وسط حيرة الأسواق بين وفرة المخزونات الأميركية والمخاوف الجيو-سياسية ومنها التوتر بشأن برنامج إيران النووي.

ويحول التجار تركيزهم على تراجع إنتاج المصافي في أكبر مستهلك للنفط في العالم بسبب أعمال الصيانة المقررة.

المصدر : وكالات

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة