دا سيلفا يتعهد بدعم تنمية البرازيل ومحاربة الفساد

قال الرئيس البرازيلي لويس إيناسيو لولا دا سيلفا الذي أعيد انتخابه رئيسا الأحد، إنه سيستغل ولايته الثانية لدعم التنمية الاقتصادية والتركيز على تطوير التعليم والحد من الفقر في بلاده متعهدا بمحاسبة الذين يثبت تورطهم في الفساد في إدارته.

وجاءت تصريحات دا سيلفا في خطاب متلفز هو الأول بعد فوزه بالانتخابات الرئاسية.

وأضاف أن ولايته الثانية ستنصب على التنمية وخاصة في توزيع الدخل وتحسين نوعية التعليم.

ودعا المعارضة إلى الحوار للاتفاق على أجندة أعمال مشتركة من أجل التنمية وتوزيع العائدات وما يهم المصلحة الوطنية.

كما دعا المعارضة أيضا إلى التصويت في الكونغرس على مشاريع أساسية ذات علاقة بالإصلاح الضريبي والتعليم الأساسي والمؤسسات الصغيرة.

وقال إن ولايته الجديدة ستحمل اسم التنمية مع عزمه على الاستمرار في سياسته الاقتصادية الصحيحة.

واستطاعت البرازيل خلال ولاية دا سيلفا الأولى وقف التضخم وإعادة التوازن الجزئي إلى ميزانيتها، إلا أن نسبة النمو البالغة 2.3% في العام الماضي كانت متأخرة مقارنة مع الدول الناشئة.

المصدر : وكالات

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة