ارتفاع الفائض التجاري للجزائر في تسعة أشهر

 
أظهرت بيانات جزائرية رسمية أن الفائض التجاري للجزائر ارتفع
33% إلى 24.46 مليار دولار في الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي.
 
وأظهرت بيانات المركز الوطني لمعالجة البيانات والإحصاء أن الصادرات زادت 17.38% إلى 40.06 مليار دولار خلال الفترة من يناير/ كانون الثاني إلى سبتمبر/ أيلول مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي مدعومة بأسعار النفط المرتفعة.
 
وتراجعت الواردات 1.61% إلى 15.60 مليار دولار خلال الفترة.
 
وقال المركز إن الولايات المتحدة لا تزال أكبر دولة مستوردة من الجزائر بينما تأتي فرنسا على رأس الدول المصدرة إليها.
 
وذكر المركز أن صادرات الجزائر للولايات المتحدة في الأشهر التسعة الأولى من هذا العام بلغت 9.14 مليارات دولار، مقابل 6.14 مليارات دولار لإيطاليا، و3.59 مليارات دولار لإسبانيا، و3.05 مليارات دولار لفرنسا، و2.46 مليار دولار لهولندا، و 2.38 مليار دولار لكندا.
 
وتصدرت فرنسا قائمة الدول المصدرة للجزائر بصادرات بلغت 3.24 مليارات دولار، تليها إيطاليا 1.39 مليار دولار، والصين 1.61 مليار دولار، والولايات المتحدة 1.15 مليار دولار، وألمانيا 1.09 مليار دولار.
المصدر : الألمانية

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة