استئناف حرب الأسعار بسوق السيارات الأميركية

AFP - General Motors Vice Chairman Bob Lutz introduces the new 2006 Cadillac STS-V, during the North American International

تستأنف اليوم الأربعاء شركات السيارات الثلاث الكبرى في الولايات المتحدة حرب الأسعار مع بدء الإعلان عن موجة جديدة من التخفيضات
السعرية في إطار مساعي تلك الشركات لوقف تدهور المبيعات.

 
فقد أعلنت جنرال موتورز -أكبر منتج للسيارات في العالم- أمس الثلاثاء زيادة مبيعاتها بنسبة 47% بعد إقبال المشترين على وكلائها للاستفادة من التخفيضات السعرية الكبيرة التي تقدمها من خلال بيع السيارات للجمهور بنفس الأسعار المخفضة التي تمنحها لعمالها. وسوف يستمر العرض حتى أول الشهر القادم.
 
في الوقت نفسه قررت فورد موتور -ثاني أكبر منتج للسيارات في الولايات المتحدة- التحرك لوقف انكماش حصتها من السوق الأميركية بتعميم التخفيضات التي كانت تمنحها للعاملين على مختلف الأميركيين وحتى نهاية يوليو/تموز الحالي.
 
كما أعلنت ثالث شركات السيارات الأميركية الكبرى وهي كرايسلر التابعة لمجموعة ديملر كرايسلر الألمانية الأميركية عن برنامج تخفيضات مماثل.
 
وتواجه الشركات الأميركية منافسة شرسة من جانب شركات السيارات الآسيوية وبخاصة الكورية الجنوبية واليابانية مما أدى إلى انكماش حصتها من السوق الأميركية.
 
وقد نجحت تخفيضات جنرال موتورز في تحسين حصتها السوقية من 26% -وهي أقل حصة لجنرال موتورز من السوق الأميركية خلال 80 عاما في مايو/أيار الماضي- إلى 33% خلال يونيو/حزيران  الماضي.
 
وذكرت تقارير نقلا عن شركات تويوتا ونيسان وهوندا موتورز اليابانية القول إنها لن تشارك في حرب الأسعار في السوق الأميركية.
المصدر : الألمانية