تراجع صادرات المغرب في أول خمسة أشهر من 2005

تراجعت صادرات المغرب بنسبة 6% في أول خمسة أشهر من العام الحالي مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي بينما ارتفعت الواردات بنسبة 9.2%.
 
وقال مكتب الصرف المغربي إن قيمة الصادرات بلغت 34.75 مليار درهم (3.79 مليارات دولار) مقابل 36.96 مليار درهم في أول خمسة أشهر من العام الماضي. وارتفعت الواردات إلى 70  مليار درهم في الفترة بين يناير/كانون الثاني ومايو/أيار الماضيين مقارنة مع 64.11 مليار درهم في الفترة المقابلة.
 
وقال المكتب إن انخفاض الصادرات جاء أساسا في قطاع الملابس والنسيج الذي تراجع 82%. وتضرر قطاع النسيج في المغرب والذي يعتبر قطاعا حساسا مع بداية هذا العام بعد إلغاء العمل بنظام الحصص وتدفق المنسوجات الصينية الرخيصة على الأسواق الأوروبية.
 
وجاء أكبر ارتفاع للواردات في قطاع البترول والغاز والوقود الذي زاد  70.3%. وارتفعت واردات النفط الخام في مايو/ أيار الماضي وحده بنسبة 55.7%  بقيمة 1.56 مليار درهم.
 
وكان مكتب الصرف ذكر سابقا أن واردات المغرب العام الماضي بلغت 156.3 مليار درهم (17.27 مليار دولار)  مسجلة زيادة بنسبة 14.9% عن العام السابق, في حين ارتفعت الصادرات بنسبة 3% إلى 86.36 مليار درهم.
 
وأظهرت إحصائيات المكتب أن العجز التجاري ارتفع بنسبة 34% في العام الماضي. وتشكل مواد الطاقة نسبة كبيرة من الواردات إذ يستورد المغرب كل حاجاته منها تقريبا.
 
وقال محللون ماليون إن العجز التجاري الحكومي المتوقع خلال العام الجاري سيصل 740 مليون دولار بسبب تقلبات سوق النفط وارتفاع الأسعار, وهو ما يمثل سابقة حسب رأيهم.
المصدر : رويترز

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة