إتش.إس.بي.سي والأمير طلال يستثمران في أفريقيا

قالت مجموعة إتش.إس.بي.سي المصرفية الدولية إنها  شكلت مشروعا مشتركا مع رجل الأعمال السعودي الأمير الوليد بن طلال للاستثمار في دول أفريقيا جنوبي الصحراء.
 
وقالت المجموعة وهي ثالث أكبر بنك من حيث القيمة السوقية لرأس المال المتداول إنها ستخصص 200 مليون دولار وإن الأمير الوليد سيخصص مبلغا مساويا للاستثمار في شركات بمنطقة أفريقيا جنوبي الصحراء.
 
وللبنك البريطاني نشاط في منطقة جنوب الصحراء الأفريقية منذ أكثر من 30 عاما ويعمل هناك انطلاقا من جنوب أفريقيا كما أن له مكاتب في أنغولا وساحل العاج. أما الأمير الوليد فهو خامس أغنى رجل في العالم وتبلغ ثروته 23.7 مليار دولار وفقا لترتيب مجلة فوربس الأميركية.
 
وستتم استثمارات الطرفين عن طريق شركة إتش.إس.بي.سي للاستثمار في أفريقيا وهي شركة ذات مسؤولية محدودة مسجلة في جزر كايمان.
 
ولم تذكر مجموعة إتش.إس.بي.سي تفاصيل عن الصناعات التي ستستثمر بها الشركة الجديدة وقالت متحدثة إن الشركة ستبدأ نشاطها قبل نهاية العام الجاري.
 
وقال ستيفن جرين الرئيس التنفيذي لمجموعة إتش.إس.بي.سي إن المشروعات التي سيقوم بها الطرفان تهدف إلى المشاركة في تنمية البنية الأساسية والأنشطة الاقتصادية في أفريقيا.
المصدر : رويترز

المزيد من استثمار
الأكثر قراءة