خبراء يعدون خطة لتكامل اقتصادي بالمغرب العربي

تونس

اتفق خبراء مغاربيون الخميس على إقامة شبكة للمساعدة على التكامل الاقتصادي الإقليمي وحسن الإدارة في الجزائر والمغرب وتونس.

جاء ذلك في ختام اجتماع انعقد في تونس برعاية البنك الدولي بالتعاون مع البنك الأفريقي للتنمية.
 
وقد ناقش نحو مائتي خبير خلال الاجتماع التحديات التي تواجهها منطقتهم في مجالات الوظائف والتجارة الخارجية وحسن الإدارة.

وعبر هؤلاء الخبراء وبينهم ممثلون عن المجتمع المدني والحكومات، عن أملهم في إقامة منطقة مغاربية موحدة، وقرروا التفكير في إطار شبكة في وسائل التكامل الإقليمي.

وستدرس هذه الشبكة وسائل تسريع الإصلاحات في مجال عمل الدول والإدارة العامة والتعليم والمساواة بين الجنسين وحرية التعبير والمشاركة.

ودعا هؤلاء الخبراء إلى "سوق مغاربية للعمل: وملاءمة أفضل بين التعليم والتأهيل وسوق العمل.

وأكد المسؤول في بنك الشرق الأوسط وشمال أفريقيا مصطفى النابلي أن هذه الشبكة ستحصل على مساعدة البنك الدولي والبنك الأفريقي للتنمية.

وجاء هذا الاجتماع الأول من نوعه الذي يعقد برعاية البنك الدولي, بينما أرجئت قمة اتحاد المغرب العربي التي كان من المقرر أن تعقد في 26 مايو/أيار في ليبيا بسبب التوتر السياسي بين الجزائر والمغرب حول قضية الصحراء الغربية.

المصدر : الفرنسية