شركات جزائرية تواجه تحديات المنافسة الإقليمية والعالمية



أحمد روابة-الجزائر

تصدرت الشركة الحكومية الجزائرية "سوناطراك" العام الماضي الشركات النفطية في أفريقيا بحجم أعمال يعادل 31.5 مليار دولار ويمثل 43.8% من الناتج الداخلي الخام في الجزائر، ونسبة 5% من الناتج الداخلي في مجموع دول القارة الأفريقية.

وتؤكد السياسة النفطية الجزائرية الجديدة ضرورة تأقلم المحيط الاقتصادي المحلي مع التطورات العالمية وإرساء المعايير الدولية، تمشيا مع متطلبات الهيئات والمؤسسات المالية والاقتصادية التي أبرمت معها الجزائر اتفاقيات، وما تفرضه العولمة واقتصاد السوق على الدول في العالم.

ولكن التحديات التي تفرض نفسها على شركة سوناطراك وتدفعها للتغيير في الأساليب والأهداف، ترجع إلى المنافسة المتنامية والجديدة في السوق الإقليمية والعالمية التي تتطلب تطوير إمكانياتها النفطية واستغلال كامل قدراتها للحفاظ على مكانتها في المنافسة القوية.

فمكانة الجزائر الرائدة أفريقياً باعتبارها مزود الطاقة الرئيسي لدول أوروبا المطلة على البحر المتوسط ومصدرا أساسيا للطاقة بالنسبة للولايات المتحدة، أصبحت محل تنافس فرضته الدول الجديدة العائدة إلى الواجهة في السوق الدولية بإمكانيات لا تقف عند الحدود التقليدية.

الشركات والنفط الليبي
وفي ليبيا التي تملك احتياطات نفطية ضخمة تحظى باهتمام كبريات الشركات العالمية، فازت سوناطراك برخصة استغلال حقول نفط "قرب" في أول منافسة تدخلها الشركة الجزائرية في الخارج.

وقد أبرمت شركة النفط الليبية عقود تموين بالغاز الطبيعي مع إيطاليا التي كانت زبونا محتكرا للجزائر وتربطها بها أنابيب غاز للتموين الإستراتيجي بالطاقة، مثلها مثل إسبانيا.

من جهتها طورت مصر عددا من حقول الغاز أيضا، وستشرع في الفترة المقبلة في تصدير الشحنات الأولى من الغاز الطبيعي والمسال إلى دول أوروبية كانت هي الأخرى تعتمد بشكل كبير على التموين الجزائري.

"
النشاط المتميز في مشاريع التنقيب عن النفط في دول أفريقية، يبرز اهتمام الولايات المتحدة بالقارة السمراء
"

وشهدت السنوات الأخيرة نشاطا متميزا في مشاريع التنقيب والاستكشاف في دول أفريقية يبرز من خلال اهتمام الولايات المتحدة -أكبر مستهلك للنفط في العالم- بالقارة الأفريقية كمصدر للنفط في حساباتها الإستراتيجية. ومن بين هذه الدول مالي والنيجر حيث تعمل الشركة الجزائرية، وغينيا الاستوائية وموريتانيا حيث أثبتت النتائج وجود إمكانيات هامة يجري الاستعداد لتحديدها واستغلالها من قبل الشركات العملاقة الموجودة في الميدان منذ سنوات.

وقال نائب رئيس سوناطراك محمد بلقاسم إن الشركة تعمل على تطوير وتحسين إنتاج الحقول الموجودة باستعمال التقنيات المتطورة والتعاون مع الشركاء الأجانب، بالإضافة إلى عمليات صيانة وتجديد التجهيزات في الآبار.

وإلى جانب فوزها برخصة استغلال في ليبيا، تنتج سوناطراك حاليا النفط في مشروع "كاميسيا" المشترك بالبيرو، وهي تقوم بأعمال تنقيب في نيجيريا والنيجر وموريتانيا واليمن والسودان ومصر.
_____________
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة