الجزائر تسعى لخفض ديونها 50% في خمس سنوات

-
قالت الحكومة الجزائرية إنها تسعى لخفض ديونها الخارجية بأكثر من 50% في السنوات الخمس المقبلة مع تحسن الوضع الاقتصادي.
 
وأضاف رئيس الوزراء أحمد أويحيى في خطاب أمام البرلمان حول حالة الاقتصاد الذي حقق نموا بلغت نسبته 5.2% العام الماضي إن حكومته ستبذل جهدها لخفض المديونية من 21 إلى 10 مليارات دولار في نهاية عام 2009.
 
يشار إلى أن ديون الجزائر الطويلة والقصيرة الأمد هبطت 7.7% إلى 21.4 مليار دولار بحلول نهاية عام 2004 مقارنة مع العام السابق.
 
وقال أويحيى إن خطة طموحة بتكلفة 55 مليار دولار خاصة بالأعوام الخمسة المقبلة سيتم تمويلها محليا بدلا من اللجوء إلى القروض الخارجية. وأشار إلى أن الحكومة تتوقع أن يصل إجمالي الاستثمارات إلى 100 مليار دولار حتى عام 2009.
 
واستفادت الجزائر من ارتفاع أسعار النفط في السوق الدولية في الوقت الذي تمثل فيه صادرات النفط والغاز نحو 96% من إيرادات البلاد بالعملة الصعبة. وفي فبراير/شباط الماضي ذكر البنك المركزي أن احتياطات البلاد من العملة الصعبة بلغت 41.3 مليار دولار في نهاية 2004.
 
وتنتج الجزائر حاليا حوالي 1.4 مليون برميل يوميا، لكنها تهدف إلى زيادة طاقتها الإنتاجية إلى مليوني برميل يوميا بحلول العام 2010.
المصدر : وكالات