طيران الخليج تعود للربحية عام 2004

قالت شركة طيران الخليج إنها عادت للربحية العام الماضي وحققت أرباحا صافية بلغت أربعة ملايين دولار بالمقارنة مع خسائر بلغت 52.8 مليون دولار عام 2003, كما بلغت الإيرادات 1.3 مليار دولار عام 2004 ارتفاعا من 1.02 مليار دولار  العام السابق.
 
وأضافت الشركة التي تتخذ من البحرين مقرا لها أن نتائج أعمالها تجاوزت المستهدف رغم ارتفاع أسعار الوقود والمنافسة الإقليمية لكنها حذرت من أن أسعار الوقود ربما تؤثر على أرباح العام الحالي.
 
وأشارت الشركة العام الماضي إلى أنها تأمل بالخروج من عام 2004 دون خسائر ولا أرباح والعودة إلى تحقيق أرباح بحلول عام 2005 بعد سنوات من الخسائر.
 
وقال الرئيس التنفيذي للشركة جيمس هوجان إن الشركة ستواصل محاولة مواجهة مشكلة ارتفاع أسعار الوقود كما فعلت في العام الماضي. كما أشار إلى أن الشركة تجري محادثات مع شركتي بوينغ وإيرباص لإحلال وتجديد الطائرات القديمة.
 
وضخت الدول المالكة لطيران الخليج وهي البحرين وإمارة أبوظبي وسلطنة عمان ملايين الدولارات في الشركة للمساعدة في انتشالها من الخسائر.
 
وزاد عدد ركاب الشركة العام الماضي بنسبة 23.8% إلى 7.5 مليون مسافر, كما زادت إيرادات المسافرين بنسبة 28.2% إلى 1.08 مليار دولار بينما زادت إيرادات عمليات الشحن بنسبة 20.4% لتصل إلى 141.4 مليون دولار.
 
وأسست الشركة عام 1950 وتملك أسطولا من 34 طائرة وتقوم بتسيير رحلات إلى 30 دولة.
المصدر : رويترز

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة