فنزويلا لا ترى حاجة لزيادة إنتاج أوبك

r/A police officer stands guard on the rooftop of Vienna's OPEC headquarters during a meeting of the OPEC conference in this March 11, 2003 file photo. U.S. oil prices struck a new 21-peak on August 2, 2004

استبعد وزير الطاقة الفنزويلي رافاييل راميريز الحاجة لزيادة إنتاج منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) بكمية 500 ألف برميل إضافية لتهدئة الارتفاع في أسعار الخام.

تأتي تصريحات راميريز في وقت تراجع فيه سعر الخام الأميركي الخفيف في العقود الآجلة تسليم مايو/أيار المقبل 91 سنتا في سوق نايمكس منخفضا إلى 52.80 دولارا للبرميل.

وكان أعضاء أوبك اتفقوا على زيادة الإنتاج بواقع 500 ألف برميل يوميا خلال اجتماعهم في مارس/آذار الماضي معلنين عن دراسة زيادة جديدة بنفس الكمية في حالة بقاء الأسعار مرتفعة.

وفي بورصة البترول الدولية اللندنية هبط سعر خام برنت 41 سنتا في العقود الآجلة تسليم الشهر المقبل إلى 53.30 دولارا للبرميل.

وجاء الانخفاض في أسعار النفط بعد أن ذكرت وكالة الطاقة الدولية أن النمو في الطلب على النفط بدأ في التباطؤ أخيرا.

وتترقب الأسواق بيانات المخزونات الأميركية التي ستصدر غدا وسط توقعات بارتفاع مخزون النفط الخام والمشتقات الوسيطة واستقرار مخزون البنزين.

وكان وزير الطاقة الجزائري شكيب خليل انضم في وقت سابق إلى أعضاء أوبك المعارضين لزيادة الإنتاج، مشيرا إلى تراجع الأسعار وزيادة المعروض النفطي عن الطلب.

كما ذكر مسؤولون نيجيريون أن ليس من الضروري القيام بزيادة أخرى لإنتاج النفط.

وتتناقض هذه التصريحات مع ما أعلنه رئيس أوبك الاثنين أن المنظمة تعمل على زيادة الإنتاج في مايو/أيار المقبل لزيادة المخزونات قبل ارتفاع متوقع في الطلب خلال الربع الثالث من العام الحالي.

من جهة أخرى تراجع القلق في الأسواق بشأن الإمدادات النفطية من نيجيريا -خامس أكبر مورد نفط للولايات المتحدة- بعد أن سحب اتحاد عمالي رئيسي تهديدات بالإضراب عن العمل ثلاثة أيام كان يفترض أن تبدأ أمس بعد تقدم في مفاوضات عمالية.

المصدر : وكالات