الرئيس اليمني يطالب المؤسسات بمحاكاة القوانين الخليجية

طلب الرئيس اليمني من الجهات المعنية العمل على مواءمة قوانين البلاد مع القوانين الخليجية.
 
وأمهل علي عبد الله صالح مؤسسات الدولة شهرين لتنفيذ ذلك الأمر، سعيا لتسهيل اندماج اليمن في دول مجلس التعاون الخليجي.
 
ودعا خلال استقباله الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عبد الرحمن العطية إلى إنشاء صندوق خليجي خاص بالتعويضات لليمن، وبما يكفل تعزيز قدرة السلع اليمنية على المنافسة وتجنيب الاقتصاد أية صعوبات.
 
في السياق نفسه قال رئيس الوزراء عبد القادر باجمال إنه اتفق مع المسؤول الخليجي على قيام اليمن بمراجعة القوانين لتتسق مع نظيرتها الخليجية، مشيرا إلى قرار سابق للحكومة بشأن اعتماد المواصفات والمقاييس الخليجية.
 
ومن جهته أكد العطية الذي يزور صنعاء أهمية انضمام اليمن إلى منطقة التجارة الحرة بين دول المجلس، معتبرا ذلك بمثابة عمق إستراتيجي للجزيرة العربية والخليج.
 
وشدد العطية الذي التقى أيضا وزير الخارجية أبو بكر القربي على أن هذه الزيارة تأتي في إطار التشاور والتنسيق لانضمام اليمن إلى منظومة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، مؤكدا أن الأمانة العامة للمجلس تسعى جاهدة لاستكمال التشريعات التي تتلاءم مع انضمام صنعاء.
 
يذكر أن القمة الخليجية الـ 22 لقادة دول مجلس التعاون التي عقدت بالعاصمة العمانية مسقط 2001 أقرت انضمام اليمن إلى أربع هيئات خليجية، هي مكتب التربية والتعليم ومجلس وزراء الصحة والعمل والشؤون الاجتماعية إضافة إلى دورة كأس الخليج العربي لكرة القدم.
_______________
مراسل الجزيرة نت 
المصدر : غير معروف

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة