مصر تتوقع نموا اقتصاديا يبلغ 6% في السنوات المقبلة

Newly-appointed Egyptian Prime Minister Ahmed Nazif, 53, addresses journalists during a press conference at his office in Cairo 10 July 2004. President Hosni Mubarak asked Nazif, until now the communications minister, to form a new government after the much-anticipated resignation of Atef Ebeid, 72, who had served since 1999. Nazif becomes the seventh prime minister in Egypt since Mubarak succeeded to the presidency in 1981 after the assassination of Anwar Sadat.

قال رئيس الوزراء المصري أحمد نظيف إن بلاده تحتاج لمعدل نمو يبلغ 6% في المتوسط في السنوات الخمس المقبلة، وإنها قادرة على تحقيق ذلك.

وأظهر الاقتصاد المصري بوادر انتعاش جديد منذ تولت حكومة جديدة السلطة في يوليو/تموز الماضي وأعلنت سلسلة من الإصلاحات مثل خفض الرسوم الجمركية والضرائب.

وكانت الحكومة توقعت نموا يتجاوز 5% في السنة المالية 2004-2005 التي تنتهي في آخر يونيو/حزيران المقبل. وقال اقتصاديون إن مصر تحتاج لرفع معدل النمو إلى 6% أو أكثر لخفض معدلات البطالة ورفع مستويات المعيشة.

لكن وزراء أشاروا اليوم في مؤتمر حضره نظيف إلى تحديات إيجاد وظائف جديدة لموظفي الحكومة الذين تركوا أعمالهم في إطار المساعي الحكومية لتقليص البيروقراطية وزيادة جاذبية مصر في عيون المستثمرين.

وقال نظيف في المؤتمر إن الإصلاحات تعمل على خفض عدد العاملين في مؤسسات الدولة لكنها تركت للحكومة مهمة إيجاد وظائف جديدة لمن تركوا أعمالهم.

وقال وزير المالية يوسف بطرس غالي إن ارتفاع معدلات النمو سيزيد من قدرة الحكومة على التحكم في العجز المتزايد في الميزانية, وإن الجزء الأكبر من الزيادة في العجز في السنوات القليلة الماضية يرجع إلى تباطؤ الاقتصاد الذي أدى بدوره إلى تباطؤ في نمو الإيرادات الضريبية.

المصدر : رويترز

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة