منظمة التعاون: نمو الاقتصاد العالمي يتسارع

رأت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية اليوم الثلاثاء أن النمو الاقتصادي العالمي اكتسب سرعة في الأشهر القليلة الماضية، وأن التضخم ما زال تحت السيطرة رغم ارتفاع أسعار النفط.
 
وتوقعت المنظمة أن يبلغ النمو 2.9% عامي 2006 و2007 بعد نمو يبلغ 2.7% في المتوسط هذا العام في مختلف دولها الأعضاء البالغ عددها 30 دولة.
 
وقالت إن أسعار النفط واختلالات أخرى مثل العجز في ميزان المعاملات التجارية الأميركي ما زالت تمثل مخاطر على الاقتصاد العالمي، لكن تضاعف أسعار النفط منذ عام 2003 تسبب في أضرار أقل من المتوقع.
 
وحثت المنظمة في تقريرها نصف السنوي البنك المركزي الأوروبي على عدم رفع أسعار الفائدة قبل أواخر العام المقبل لتجنب خنق الانتعاش الوليد، مشددة على أنها لا ترى أدلة على ارتفاع التضخم أو حتى احتمالات لذلك.
 
وتوقعت أن يقرر مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) رفع أسعار الفائدة بضع مرات أخرى للوقاية من التضخم قبل أن تستقر الفائدة. كما قالت إنها تعتقد أن اليابان قد تبدأ تشديد الائتمان للمرة الأولى منذ سنوات عام 2007.
 
كما توقعت أن يبلغ معدل النمو الاقتصادي في الولايات المتحدة 3.5% العام المقبل و3.3% في العام الذي يليه بعد نمو بنسبة 3.6% هذا العام.
 
ومن المتوقع أن يتراجع النمو الاقتصادي في اليابان قليلا إلى 2% العام المقبل من 2.4% هذا العام.
 
وتوقع التقرير تسارع النمو في منطقة اليورو إلى 2.1% العام المقبل من 1.4% فقط هذا العام.
 
وبشأن التجارة العالمية تنبأ التقرير نموها بنسبة 9.1% العام المقبل وبنسبة 9.2% عام 2007 بعد نمو بنسبة 7.3% عام 2005 ليعاود الاقتراب من مستوى 10% الذي سجل عام 2004.
المصدر : وكالات

المزيد من إحصاءات
الأكثر قراءة