غوريا يفوز برئاسة منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية

(FILES) Picture dated 27 September 1995 shows Mexican Foreign Minister Jose Angel Gurria addresses the 50th session of the United Nations General Assembly in New York. Mexican candidate Angel Gurria has gotten the backing of a clear majority of OECD members as the group prepares to select its next secretary general

انتخبت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية وزير الخارجية المكسيكي السابق خوسيه أنجيل غوريا أمينا عاما للدورة المقبلة بعد حصوله على أغلبية أصوات 30 دولة في المنظمة.

وأعلنت المنظمة فوز غوريا على رئيس وزراء بولندا السابق مارك بيلكا في الجولة الأخيرة من المنافسة في تصويت سري على تولي منصب الأمين العام المقبل للمنظمة.

ويستلم غوريا المنصب من الأمين العام للمنظمة دونالد جي. جونستون الذي تنتهي فترة ولايته المستمرة منذ 5 سنوات في يونيو/حزيران المقبل.

وقد عمل غوريا (55 عاما) وزيرا للخارجية المكسيكية بين عامي 1994 و1998 قبل أن يتولى منصب وزير المالية لعامين آخرين.

ويأتي تعيين غوريا في وقت تسعى فيه منظمة التعاون التي تتخذ من باريس مقرا لها إلى توسيع نطاق عضويتها لتشمل اقتصادات نامية مثل الصين.

وتمكن غوريا في ثلاث جولات تصويتية من الفوز على خمسة منافسين منهم إلى جانب بيلكا وزير المالية الفرنسي السابق ألان مادلين ووزير خارجية كوريا الجنوبية السابق هان سونغ سو.

وقال غوريا إنه يريد أن تصبح المنظمة سكرتارية للعولمة ويكون لها دورها البارز والأكثر تأثيرا، وعبّر عن اعتقاده بأنه ينبغي للمنظمة التي مضى على تأسيسها أربعة عقود أن تقرر قريبا ما إذا كانت تريد التوسع والتخلص من العملية المعقدة المتمثلة باتخاذ قراراتها بالإجماع.

من جهته رحب سفير الولايات المتحدة في المنظمة كوني موريلا بانتخاب غوريا، مشيرا إلى أنه سيعمل على تطوير رؤيا العمل في المنظمة بقيادة قوية وسيعمل مع جميع الأعضاء لتعزيز مهامها لضمان توسع ونمو الاقتصاد العالمي واستقراره.

المصدر : وكالات