صندوق النقد يدعو دول المغرب لتعجيل الإصلاحات الاقتصادية

REUTERS /Rodrigo Rato, Managing Director of the IMF, attends the annual meeting of the International Monetary and Financial Committee being held in Washington

دعا رئيس صندوق النقد الدولي رودريغو راتو دول شمال أفريقيا إلى تعجيل الإصلاح الاقتصادي بهدف تعزيز النمو واجتذاب الاستثمار الأجنبي.

واقترح راتو على الجزائر والمغرب إعادة فتح الحدود البرية بينما يساعد على إقامة تكتل تجاري إقليمي ويعزز التبادل التجاري بين دول المغرب العربي.

وقال راتو -في كلمة أمام اجتماع يعقد في الجزائر لمسؤولي التجارة والمالية بالجزائر والمغرب وتونس- إن هذه الدول ستواجه تحديا اقتصاديا كبيرا يتطلب التعجيل بإجراء إصلاحات اقتصادية لتحقيق النمو وتخفيض البطالة والفقر.

وأضاف أن معدلات البطالة وصلت 18% في الجزائر و14% بتونس و11% في المغرب.

واعتبر إغلاق الحدود بين الجزائر والمغرب من العراقيل الكبرى المعيقة لتعزيز التجارة بين دول الاتحاد المغربي التي لا تزيد عن 2% من تجارتها الخارجية.

وقد أغلقت الحدود بين البلدين منذ العام 1994 في حين تعيق الخلافات بينهما بشأن مستقبل الصحراء الغربية جهود إقامة منطقة تجارة حرة إقليمية.

وقال راتو إن تسهيل العلاقات التجارية بين دول المغرب سيساعدها بالاستفادة من التكامل التجاري مع الاتحاد الأوروبي، حيث يعتبر الأخير الشريك التجاري الأول لدول المغرب.

وأوضح أن التكامل التجاري سيخلق سوقا إقليمية يتجاوز حجمها 75 مليون مستهلك وسيجعل المنطقة أكثر جذبا للاستثمار الأجنبي.

ويشار إلى أن الشراكة الأورومتوسطية (يوروميد) تشمل عشر دول متوسطية هي الجزائر والمغرب وتونس ومصر والأردن وإسرائيل ولبنان والسلطة الفلسطينية وسوريا وتركيا.

المصدر : وكالات