إكسون وهنت ترفعان دعوى على الحكومة اليمنية

النفط في اليمن

أعلنت شركة إكسون موبيل وشريكتها هنت أويل تقديمهما دعوى تحكيم في باريس أمام غرفة التجارة الدولية ضد قرار الحكومة اليمنية بسحب امتياز تنقيب منهما ومنحه لشركة يمنية.

يأتي هذا الإجراء بعد بدء شركة صافر النفطية اليمنية منتصف الشهر الجاري إدارة المنشآت الخاصة بالقطاع النفطي الثامن عشر بمحافظة مأرب الذي كان امتيازا لشركة هنت.

واسترد اليمن منطقة الامتياز من مشروع مشترك يضم هنت وإكسون موبيل والشركة اليمنية للاستشكاف والإنتاج.  

وتسلمت صافر القطاع من الحكومة التي رفضت تجديد الاتفاقية الموقعة مع هنت قبل أكثر من 20 عاما.

وقالت هنت سابقا إن الإجراء الحكومي غير قانوني حيث استند إلى توصية برلمانية بعدم تمديد العقد.

وقد احتكرت هنت القطاع النفطي بمنطقتي مأرب والجوف منذ توقيع اتفاقية التشغيل مع الحكومة في الثالث من سبتمبر/ أيلول 1981.

وقالت صافر المملوكة للحكومة اليمنية مؤخرا إنه وبتسلم كافة عمليات النفط في القطاع فسيعود النفط المستخرج منه والبالغ 75 ألف برميل في اليوم بكامله لأول مرة لليمن.

المصدر : الجزيرة + رويترز