فرنسا وبريطانيا تتبادلان الاتهامات بشأن الميزانية الأوروبية

View of the European Parliament during British Prime Minister Tony Blair's address in Brussels June 23, 2005. Blair said on Thursday he wants the EU to resume talks on its long-term budget during his country's six-month presidency of the bloc. He was setting out Britain's priorities for its presidency of the bloc, beginning on July 1, just days after the EU failed to agree on the budget, triggering an acrimonious row among the bloc's leaders. REUTERS/Yves Herman

جددت باريس انتقاداتها لبريطانيا فيما يتعلق بالخصم السنوي الذي تحصل عليه الأخيرة في مساهمتها بميزانية الاتحاد الأوروبي، قبل اجتماع للرئيس الفرنسي جاك شيراك ورئيسي الوزراء البريطاني توني بلير والفرنسي دومينيك دوفليبان يوم غد الجمعة .

وطالب وزير الخارجية الفرنسي فيليب دوست بلازي بريطانيا، بالمساهمة بنصيب أكبر في الميزانية الأوروبية.

ويشير الوزير الفرنسي إلى مساهمة لندن السنوية بخزينة الاتحاد الأوروبي، والتي تعتبرها باريس غير عادلة مقارنة بمساهمات دول الاتحاد الشرقية التي حصلت على العضوية مؤخرا.

وقال مسؤول بريطاني في بروكسل إن بلاده دفعت مع الخصم 5.4 مليارات يورو العام الماضي، مما يعني أنها ساهمت أكثر من باريس في الخزينة الأوروبية.

وأوضح أن الدول العشر التي انضمت حديثا للاتحاد بشكل كلي، تحصل على أقل من نصف ما تحصل عليه فرنسا من ميزانية الاتحاد.

وتتولى لندن حاليا الرئاسة الدورية للاتحاد، وستستضيف القمة الأوروبية التي تعقد يومي 27 و28 من أكتوبر/ تشرين الأول الجاري.

المصدر : رويترز