المانحون يرفعون حجم مساعداتهم لإندونيسيا

رفعت الدول المانحة حجم المعونات الإضافية إلى إندونيسيا إلى 5.1 مليارات دولار العام الحالي منها 1.7 مليار للمساعدة في إعادة بناء شمالي جزيرة سومطرة.

فقد تعهد المانحون بتقديم 2.8 مليار دولار إضافية لتضم إلى المبلغ السابق أعلنت الدول المانحة عن تقديمه الشهر الماضي.

وعلى الرغم من الأضرار الكبيرة التي ألحقها المد البحري تسونامي باقتصاد إندونيسيا فإن وزير اقتصادها توقع نسبة نمو بأكثر من 6% العام الحالي.

في الوقت نفسه حث الرئيس الإندونيسي سوسيلو بامبانغ يودويونو اليوم الناجين من المد البحري الذي ضرب إقليم آتشه إلى البدء في عملية إعادة إعمار منطقتهم والتطلع إلى المستقبل.

جاء ذلك أثناء أول زيارة ليودويونو مع عدد من الوزراء والمسؤولين والرئيس الأسبق عبد الرحمن واحد إلى عاصمة الإقليم بندا آتشه منذ ضربها تسونامي في السادس والعشرين من الشهر الماضي، وحيث أدى صلاة عيد الأضحى في المسجد التاريخي هناك.

وقال الرئيس الإندونيسي إن لدى الحكومة خطة تنمية رئيسية جديدة تتضمن إعادة بناء البنية التحتية والمدارس وإنعاش الاقتصاد.

وقد ارتفعت حصيلة القتلى في إندونيسيا جراء تسونامي بشكل مثير خلال الأسبوع المنصرم بعدما أضافت وزارة الشؤون الاجتماعية 50 ألف شخص إلى رقم القتلى في الكارثة. ووصل الرقم الإجمالي الآن إلى أكثر من 166 ألف قتيل. 

المصدر : وكالات

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة