الجزائر وكوريا الجنوبية توقعان اتفاقا للتعاون الثنائي

الجزائر-الجزيرة نت
وقعت الجزائر وكوريا الجنوبية اتفاقية للتعاون الثنائي في مجال الطيران وتكنولوجيا الإعلام والاتصال.

وجاء توقيع الاتفاقية تطبيقا لتوصية اللجنة الاقتصادية المشتركة المشكلة بين الجانبين.

وقال وزير الخارجية الجزائري عبد العزيز بلخادم بعد التوقيع على الاتفاقية مع نظيره الكوري الجنوبي الزائر بان كي مون إن الشركات الكورية الجنوبية ستتكفل باستكمال تجهيز مدينة سيدي عبد الله بالضاحية الغربية للعاصمة، والتي تعد مركزا للتكنولوجيا وللنشاط الخاص بوسائل الإعلام والاتصال الحديثة.

وكشف وزير خارجية كوريا الجنوبية مشاركة بلاده في إنجاز عدد من المشروعات التنموية في الجزائر، أهمها إنجاز مستشفى في ولاية خنشلة شرقي الجزائر، ومركز لمعالجة أمراض الكلى بولاية البليدة، جنوبي العاصمة.

وتشارك الشركات الكورية الجنوبية أيضا في مشروعات بناء المساكن، التي تعرضها الجزائر للمنافسة الدولية، خاصة مشروع مليون سكن، الذي يجري الإعداد للانطلاق فيه.

كما ستنشئ شركات السيارات الكورية، التي تسيطر على نسبة كبيرة من السوق الجزائرية، مصنعا لقطع الغيار في الفترة القليلة القادمة، حسب تأكيد الوزير الكوري، استجابة لزبائنها ومساهمة في تطوير العلاقات الاقتصادية بين البلدين.

وقد أقنعت الزيارة الأخيرة التي قام بها الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة إلى كوريا الجنوبية الجزائريين باللجوء إلى التكنولوجيا في هذا البلد الذي حقق تطورا كبيرا، يمكن أن يقدم للجزائر الكثير من خبرته ومعرفته العلمية المتطورة.

ويبلغ حجم التبادل التجاري بين البلدين 500 مليون دولار سنويا وهي مرشحة للارتفاع بتطبيق الاتفاقيات المبرمة، وتنفيذ المشروعات التي وافقت عليها اللجنة الاقتصادية الثنائية.
________________
الجزيرة نت

المصدر : غير معروف

المزيد من اتفاقات
الأكثر قراءة