الجغرافيا والتاريخ

 

نبذة جغرافية
تقع المملكة بين خطي عرض 29 و32، وبين خطي طول 35 و39 وتحدها الجمهورية العربية السورية من الشمال، وفلسطين من الغرب، والمملكة العربية السعودية من الجنوب والشرق، والعراق من الشرق.
أراضي الأردن في معظمها صحراوية، خاصة باتجاه الشرق، وفيها منخفضات تنحدر نحو الغرب باتجاه غور الأردن، وفيها أيضا سهول خصبة.
 
وتعتبر جبال عجلون أهم الجبال في الشمال الغربي، وجبال الشراة إلى الشرق من وادي عربة. وأعلى القمم قمة جبل رمّ إلى الشرق من العقبة، ويبلغ ارتفاعها 1754 مترا. وفي الأردن أدنى منخفض تحت سطح البحر وهو منخفض البحر الميت ويبلغ انخفاضه 392مترا.
 
أهم أنهاره نهر الأردن الفاصل بين الضفة الغربية بفلسطين والضفة الشرقية، وينبع من جنوب شرق لبنان وسوريا، وأهم روافده اليرموك والزرقاء.
 
للأردن ساحل واحد هو ساحل العقبة على البحر الأحمر ويبلغ طوله 26 كم. وتنقسم الأردن إداريا إلى ثماني محافظات هي: البلقاء والكرك والمفرق وعمان والطفيلة والزرقاء وإربد ومعان. وينقسم الأردن إدارياً إلى 12 محافظة هي: البلقاء والكرك والمفرق وعمّان والطفيلة والزرقاء وإربد ومعان والعقبة وجرش ومادبا وعجلون.
 
نبذة تاريخية
استجاب زعماء وشيوخ العشائر في شرق الأردن لثورة الشريف الحسين بن علي شريف مكة المكرمة التي انطلقت عام 1916 وأرسلوا برقيات التأييد يطلبون إليه أن يوفد أحد أبنائه ليتولى قيادتهم وبالفعل وصل الأمير عبد الله بن الحسين إلى مدينة معان في 16 نوفمبر/ تشرين الثاني 1920 على رأس قوة عسكرية.
 
وفي الثاني من مارس/ آذار 1921 انتقل إلى عمان وأعلن أنه سيتولى إدارة شرقي الأردن وأسس حكومة وطنية مستقلة برئاسته وهكذا شهد التاريخ ميلاد إمارة شرق الأردن وكانت حتى ذلك الوقت تحت الانتداب البريطاني.
 
وفي 22 مارس/ آذار 1946 تم توقيع معاهدة مع بريطانيا اعترفت بموجبها باستقلال الأردن، وفي 25 مايو/ أيار 1946 تم إعلان المملكة الأردنية الهاشمية وأصبح هذا اليوم عيدا وطنيا للأردن.

المصدر : غير معروف

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة