هجوم يشعل النيران بأنابيب نفط شمالي العراق

Iraqi firefighters struggle to extinguish a blaze in a fuel tankers' parking lot in Mosul, 370 kms north of Baghdad, 17 March 2004. The fire broke out due to negligence as truckowners usually empty leftover fuel and oil from their tankers into the fields around the parking area. One firefighter was injured before the spreading blaze was put out.

قال المستشار الإعلامي في وزارة النفط العراقية عاصم جهاد إن هجوما تفجيريا أمس الأربعاء تسبب في اشتعال النيران في أنبوب نفط في منطقة الثرثار شمال غرب بغداد ينقل النفط من الشمال إلى مصفاة الدورة في بغداد.

وأوضح أن التفجير أدى إلى اشتعال النيران في الأنبوب، حيث توجهت فرق الإطفاء والفرق الفنية التابعة للوزارة فجر هذا اليوم إلى المكان لإطفاء النيران مشيرا إلى أن إعادة تأهيل الأنبوب تحتاج إلى عدة أيام.

وأفاد مسؤولون وشهود عيان بأن حريقا شب في جزء من شبكة خطوط أنابيب النفط الشمالية في العراق بعد هجوم بقنابل، لكن الصادرات وعمليات التوزيع الداخلي لم تتأثر. وصورت لقطات تلفزيونية التقطها مصور لرويترز النار مشتعلة في خط أنابيب قرب مدينة سامراء على مسافة 100 كلم شمال بغداد.

وذكر أحد كبار مسؤولي وزارة النفط العراقية أحمد البريفكاني أن الخط المستهدف ليس من الخطوط الرئيسية، موضحا أن مصفاة الدورة التي تغذيها شبكة الخطوط من حقل كركوك تعمل بطاقتها العادية التي تصل 90 ألف برميل يوميا.

المصدر : وكالات

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة