السعودية تسمح بخصخصة الكهرباء وتوقع عقود غاز

قرر وزير المياه والكهرباء السعودي غازي القصيبي الموافقة على قيام هيئة تنظيم الخدمات الكهربائية بإصدار التراخيص اللازمة لمزاولة نشاط المتاجرة بالطاقة الكهربائية في السعودية.

وتشمل هذه النشاطات التجارية توليد الطاقة ونقلها وتوزيعها والإمداد بها في إطار توجه السعودية لتخصيص هذا القطاع.

وأعلن محافظ الهيئة فريد بن محمد زيدان أن على الجهات القائمة بمزاولة نشاط توليد الطاقة الكهربائية أو نقلها أو توزيعها أو إصدارها أو المتاجرة فيها أن تبادر بالحصول على الترخيص المناسب لنشاطها من الهيئة.

وأشار زيدان إلى أن القرار يسري أيضا على المنشآت التي يديرها أصحابها لتأمين احتياجاتهم الخاصة من الطاقة الكهربائية.

وأوضح أنه سيبدأ تنفيذ القرار بعد شهر من تاريخ نشره في الجريدة الرسمية وستتولى الهيئة تنفيذه وإبلاغه لمن يلزم لتنفيذ مقتضاه.

من جانب آخر وقعت السعودية اليوم عقودا أسندت في يناير/ كانون الثاني الماضي لاستكشاف واستغلال الغاز في الربع الخالي مع شركة لوك أويل الروسية وشركة سينوبيك الصينية ومجموعة مكونة من شركة أيني الإيطالية وريبسول واي بي أف الإسبانية.

وذكر رئيس شركة سينوبيك وانغ جيمينغ أن الاستثمارات في المرحلة الأولى ستبلغ 300 مليون دولار.

وقال رئيس شركة لوك أويل الروسية فاجيت أليكبيوف بعد توقيع العقد مع رئيس شركة أرامكو السعودية عبد الله جمعة ووزير البترول والثروة المعدنية السعودي علي النعيمي إن حجم الاستثمارات يرتبط بعمليات التنقيب والاستكشاف ويمكن أن تبلغ ثلاثة مليارات دولار.

المصدر : وكالات

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة