أوبك تعترف بتجاوز إنتاجها الحدود الرسمية


أعلن رئيس منظمة أوبك بورنومو يوسجيانتورو اليوم أن إنتاج المنظمة من النفط الخام لا يزال يتجاوز الحدود الرسمية على الرغم من تعهد أوبك في فبراير/شباط الماضي بإزالة فائض المعروض من السوق.

وقال بورنومو -وهو أيضا وزير النفط في إندونيسيا- إن المعروض الإضافي للنفط مطلوب لتهدئة أسعار النفط التي بلغت أعلى مستويات لها منذ نحو عام.

وقال بورنومو للصحفيين حينما سئل هل من الواقعي تقليل الإفراط في الإنتاج في وقت بلغت فيه الأسعار الأميركية للنفط قريبا من 37 دولارا للبرميل "في الواقع يجب علينا في هذا الوقت إنتاج المزيد".

وأعرب رئيس أوبك عن اعتقاده أن الأصدقاء في المنظمة سيبقون على هذه السياسة بصورة تلقائية، مشيرا إلى أن تجاوز سقف الإنتاج ممكن حتى لا تزداد الأسعار ارتفاعا ولتبقى في نطاق بين 22 و28 دولارا للبرميل، واعتبر أن هذا تعديل تلقائي.

يأتي ذلك بعد يوم واحد من إعلان وزير النفط السعودي علي النعيمي أن بلاده ملتزمة بضمان توفير الإمدادات بسوق النفط للحفاظ على النمو الاقتصادي العالمي.

ومن جهته انتقد رئيس وكالة الطاقة الدولية كلود مانديل أمس استخدام أوبك بيانات الوكالة وتوقعاتها بحدوث فائض في المعروض قريبا لتبرير قرارها الأخير بخفض إنتاج النفط.

المصدر : رويترز

المزيد من إنتاج
الأكثر قراءة