الصندوق الدولي يتعهد بمساعدة آسيا بعد الكارثة

أكد صندوق النقد الدولي أنه سيقدم المساعدات الممكنة لدول جنوب آسيا التي نكبتها أمواج المد الناجمة عن زلزال وقع في المحيط الهندي أمس الأحد.

وأعلن مدير عام الصندوق الدولي رودريغو راتو عن اعتزامه توفير ما يمكن للمساعدة في معالجة آثار الزلزال والفيضانات في دول جنوب آسيا.

وأوضح راتو في بيان نشر على موقع الصندوق على الإنترنت أن كل دولة سيكون لها احتياجات محددة وسيقوم الصندوق بدوره بتوفير الدعم المناسب لهذه الدول.

وأشار إلى تعليماته لمدير إدارة آسيا والمحيط الهادي بالصندوق وممثلي الدول في المنطقة لكي يتم الاتصال الفوري مع السلطات في الدول المتضررة.

وتقترض بنغلاديش من صندوق خفض الفقر وتسهيل النمو التابع للصندوق الدولي منذ يونيو/حزيران عام 2003.

ووقعت سيرلانكا مع الصندوق اتفاق قرض مقابل إصلاحات في أبريل/نيسان عام 2003 ولكن عليها الانسحاب لوجود عوائق سياسية تحول دون تنفيذ إصلاحات ضريبية.

كما وقعت إندونيسيا وتايلند اتفاقيات قروض مع الصندوق بعد الأزمة المالية التي مرت بها دول آسيوية عام 1997/1998 ولكن برنامج الإقراض قد استنفذ.

وأفادت تقارير إعلامية أولية أن أكثر من 15 ألف شخص قد لقوا مصارعهم جراء أمواج المد الزلزالي في دول آسيوية.

المصدر : وكالات

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة