الجزائر تتوقع استقرار أسعار النفط حتى فبراير

توقع وزير الطاقة والمناجم الجزائري شكيب خليل أن تظل أسعار النفط مستقرة حتى فبراير/ شباط المقبل وأن تنخفض بعد ذلك مع الهبوط الموسمي في الطلب.

وقال خليل في تصريحات نقلتها الصحف الجزائرية إن الطلب على النفط في الربع الثاني من العام القادم سيكون أقل بكثير من الفصول الأخرى خلال العام.

وأضاف قائلا إنه ينبغي الانتظار حتى اجتماع أوبك المقبل في 30 يناير/ كانون الثاني المقبل عندما يجتمع وزراء النفط في الدول الأعضاء بمنظمة الأقطار المصدرة للنفط أوبك لدراسة الوضع في السوق واتخاذ القرارات الضرورية لاستقرار الأسعار.

وأكد خليل أن أعضاء أوبك ملتزمون بالقرار الذي اتخذوه في القاهرة هذا الشهر بخفض الإنتاج اعتبارا من أول يناير/ كانون الثاني القادم.

وكان وزراء أوبك قد قرروا خفض إنتاج الأعضاء العشرة بالمنظمة -باستثناء العراق- بمقدار مليون برميل يوميا.

وهذه الكمية هي زيادة إضافية ساهمت بها المنظمة من أجل خفض أسعار النفط, أما السقف الرسمي المقرر فيبلغ 27 مليون برميل باستثناء إنتاج العراق الذي يعتبر خارج نطاق حصص الإنتاج بسبب الظروف التي يمر بها.

ورغم أن الأسعار تزيد الآن بنسبة 35% عما كانت عليه في مطلع عام 2004 فقد انخفضت بشدة منذ وصولها في 25 أكتوبر/ تشرين الأول إلى أعلى مستوى على الإطلاق عند 55.67 دولارا للبرميل بعد أن حد ارتفاع المخزونات لدى الدول المستهلكة والبداية المعتدلة لفصل الشتاء من الطلب على النفط وخاصة في شمال الولايات المتحدة.

المصدر : وكالات

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة