المغرب يتوقع اتفاقا وشيكا لتحرير تجارته مع أميركا


قال رئيس الوزراء المغربي إدريس جطو إن بلاده تتوقع التوصل إلى اتفاقية للتجارة الحرة مع الولايات المتحدة في غضون أسابيع قليلة بعدما فشل مفاوضو البلدين في إتمامها في مهلة انتهت مع نهاية العام الماضي.

وقال جطو في كلمة أمام مركز الدراسات الإستراتيجية والدولية وهو معهد أبحاث في واشنطن "الرغبة في إتمام الاتفاقية موجودة وسنجد جميع الحلول المناسبة للتغلب على الصعوبات".

وستكون الاتفاقية المنشودة الثانية بين الولايات المتحدة ودولة عربية وستقرب إدارة الرئيس جورج بوش خطوة من حلمها لإقامة منطقة للتجارة الحرة مع دول الشرق الأوسط بحلول عام 2013. وللولايات المتحدة بالفعل اتفاقيات للتجارة الحرة مع إسرائيل والأردن وتعتزم بدء مفاوضات مع البحرين قريبا.

وبدأت المحادثات بشأن اتفاقية التجارة الحرة الأميركية المغربية أوائل عام 2003 وكان من المتوقع أن تكتمل في ديسمبر كانون الأول الماضي. لكن المحادثات واجهت عقبة بشأن المسائل الزراعية وهو موضوع حساس بالنسبة للمغرب لأن مزارعيه يخشون تدفقا للواردات الأميركية الرخيصة.

ولم يوضح جطو كيف ستتم تسوية تلك المسألة وغيرها من المسائل الصعبة، لكنه تكهن بأن يتوصل الجانبان إلى اتفاقية بحلول أواخر يناير كانون الثاني أو أوائل فبراير شباط وسيوقعانها في "أواخر أبريل أو أوائل مايو".

وقال جطو إن المغرب تربطه ترتيبات للتجارة الحرة مع الاتحاد الأوروبي وعدد من الدول العربية.

المصدر : وكالات

المزيد من اتفاقات
الأكثر قراءة