تجمع إسباني أميركي يفوز بعقد في العراق

A British army sergeant stands guard at an electricity plant in Iraq's southern capital of Basra 20 September 2003. Basra residents have been complaining about two main problems after the US-led war that ended Saddam Hussein's totalitarian regime five months ago: the lack of security and lack of electricity. British forces in charge of the southern port city say there is so much wrong that it is an impossible task to fix things properly without massive amounts of investment. British army engineers working on electricity and water installations, for example, admit that because the infrastructure is so run-down they can only take stop-gap measures


أعلنت شركة الكهرباء الإسبانية يونيون فينوسا المرتبطة بالشركة الأميركية "سي إتش2 أم هيل" اليوم فوزها بعقد قيمته 1.5 مليار دولار (1.19 مليار يورو) من الجيش الأميركي للقيام بأعمال في البنية التحتية في العراق و24 دولة أخرى.

وقالت الشركة في بيان إن كونسرتيوم يضم فرعها الهندسي سولوسيونا والشركة الأميركية "سي أتش-2 أم هيل" فاز بعقد الاثنين الماضي لبناء وإعادة بناء وصيانة البنية التحتية في الشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا.

وتبلغ قيمة العقد الذي تم توقيعه مع سلاح الهندسة في الجيش الأميركي وبشكل إجمالي 1.5 مليار دولار. وتصل قيمة الأعمال التي ستنفذ في العام الأول 500 مليون دولار وفي الأعوام الأربعة الباقية 250 مليون دولار سنويا.

وقالت صحيفة "إل بايس" إن العقد يمثل الاتفاق الأول لشركات إسبانية نتيجة الوعود التي تلقتها البلاد من السلطات الأميركية بالاستفادة من عقود إعادة إعمار العراق، نظرا للدعم الكبير الذي أبدته إسبانيا للولايات المتحدة في حربها على العراق.

وكانت تسعة من تجمعات الكونسرتيوم الأخرى قد فازت بمثل هذه العقود، لكن شركة يونيون فينوسا قالت إن هذه هي المرة الأولى التي تفوز بها شركة أوروبية.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة