الخصخصة تفجر الاضرابات في بنغلاديش

احتجاجا على خطط الخصخصة الحكومية في بنغلاديش بدأ اليوم الثلاثاء إضراب عام في البلاد كانت دعت إليه نقابات العمال.

ويتوقع أن يشل الإضراب عجلة الإنتاج وحركة المواصلات والتجارة في بنغلاديش.

وذكرت السلطات أنها نشرت أعدادا إضافية من الشرطة في العاصمة داكا وعززت إجراءات الأمن في مدينة تشيتاجونغ الساحلية تحسبا لأي أعمال عنف.

ومن شأن هذا الإضراب تعطيل العمل في ميناء تشيتاجونغ الرئيسي في البلاد وحركة التعامل في بورصة الأوراق المالية والتسبب في إغلاق معظم المصانع والمدارس وكثير من المكاتب حسبما قال زعماء النقابات للصحفيين.

وأفاد شهود عيان أن معظم المتاجر في داكا مغلقة اليوم والشوارع خالية.

ورأت نقابات العمال التي دعت إلى الإضراب أن الحكومة تضغط أكثر من اللازم لتنفيذ خطط الإصلاح من أجل إرضاء مانحي المعونة ومنهم البنك الدولي وصندوق النقد الدولي.

وتخطط الحكومة لخصخصة 100 شركة حكومية بحلول عام 2005 مما سيؤدي إلى حرمان نحو 150 ألف شخص من وظائفهم.

ويطالب البنك الدولي بنغلاديش ببيع 220 مشروعا حكوميا تعمل في مجالات المنسوجات والورق والأغذية وذلك لتوفير أموال حكومية لمشروعات التنمية والحد من الفقر.

وأشار مسؤولو وزارة المالية إلى أن المشروعات المملوكة للدولة تكبد البلاد 30 مليار تاكا (51 مليون دولار) سنويا.

وقال مسؤولو قطاع الأعمال إن كل يوم من الإضراب العام يكلف البلاد الفقيرة نحو 60 مليون دولار في صورة إنتاج وصادرات مفقودة.

المصدر : رويترز

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة