ارتفاع العجز التجاري الأميركي في يوليو

F_US Treasurer Rosario Marnin displays the newly redesigned $20 note (top) against the current $20 bill at the Bureau of Engraving 13 May, 2002 in Washington, DC. The new bill displays added security features including a new watermark, security threads, color-shifting ink and subtle background colors, in an effort to thwart counterfeiters. The bill will go into circulation in the fall, and others will be redesigned in the next few years. AFP PHOTO/Paul J. RICHARDS


قالت الحكومة الأميركية اليوم الخميس إن العجز التجاري الأميركي ارتفع في يوليو/ تموز الماضي مع ارتفاع مشتريات الأميركيين من البضائع المستوردة إلى ثاني أعلى مستوى لها، لكن الصادرات ارتفعت أيضا في ما يمثل بادرة طيبة للنمو الاقتصادي.

وذكرت وزارة التجارة الأميركية أن العجز في الميزان التجاري زاد إلى 40.3 مليار دولار في يوليو/ تموز من 40 مليارا في يونيو/ حزيران وفقا لأحدث البيانات.

وأوضحت الوزارة أن نمو الطلب على المستلزمات الصناعية والسلع الاستهلاكية دفع الواردات للارتفاع بمبلغ ملياري دولار في يوليو/ تموز إلى 126.5 مليار دولار لتسجل أعلى مستوى لها منذ حققت رقما قياسيا في سبتمبر/ أيلول 2000.

وفي ما يعكس الطلب على السلع الرأسمالية والمستلزمات الصناعية والسيارات وأجزائها مع تحسن الاقتصاد العالمي ارتفعت الصادرات بمقدار 1.7 مليار دولار إلى 86.1 مليار دولار لتسجل أعلى مستوى منذ مايو/ أيار 2001.

وارتفع العجز التجاري مع الصين إلى مستوى قياسي بلغ 11.3 مليار دولار وارتفعت الواردات منها أيضا إلى أعلى مستوياتها.

ارتفاع البطالة
في غضون ذلك أظهر تقرير حكومي ضعفا مفاجئا في سوق العمل الأميركية، إذ قال إن عدد المطالبين بالحصول على إعانات البطالة ارتفع للأسبوع الثالث على التوالي في الأسبوع الماضي.

وقالت وزارة العمل الأميركية إن طلبات الإعانات المقدمة لأول مرة ارتفعت بمقدار ثلاثة آلاف إلى 422 ألفا في الأسبوع الذي انتهى في السادس من سبتمبر/ أيلول الجاري.

وبذلك وصلت طلبات إعانات البطالة إلى أعلى مستوياتها منذ أوائل يوليو/ تموز الماضي.

وكان الاقتصاديون في وول ستريت توقعوا انخفاض الطلبات إلى 400 ألف. وأظهرت البيانات أن متوسط الطلبات في أربعة أسابيع زاد بواقع 4500 إلى 407250 طلبا ليسجل أعلى مستوى منذ ستة أسابيع.

المصدر : وكالات