رئيس أوبك يستبعد تغيير حصص الإنتاج

أكد رئيس منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) وزير الطاقة القطري عبد الله بن حمد العطية اليوم الأربعاء أنه لا يرى حاجة إلى أن تغير المنظمة الحصص الإنتاجية الآن، لكنه قد يتعين خفض الإنتاج في سبتمبر/ أيلول المقبل.

وفي إشارة إلى النطاق السعري الذي تفضله أوبك ويمتد من 22 إلى 28 دولارا للبرميل، قال العطية إنه لا ضرورة لتغيير سعر المنظمة لأنه ضمن النطاق المحدد، مستبعدا أن تقوم أوبك بزيادة سعر نفطها.

من جانب آخر يرى المحللون والمتعاملون في بورصة لندن أن منظمة أوبك "مرتاحة" للأسعار الحالية في أسواق النفط العالمية.

ورأى روبرت لافلين من مؤسسة "جي إن آي" للسمسرة أن اجتماع أوبك "لن يقدم شيئا جديدا وليس هناك من سبب ليفعل ذلك", مضيفا أن تأثير أوبك على الأسعار محدود جدا، ومشيرا إلى مستوى الاحتياط الأميركي الحالي كعامل أساسي في تحديد الأسعار.

وقد استقرت أسعار النفط الخام منذ قمة أوبك في يونيو/ حزيران الماضي عند السقف الذي حددته المنظمة لمتوسط أسعار سبعة خامات وهو 28 دولارا للبرميل الواحد والحد الأدنى 22 دولارا للبرميل.

وقال محلل اقتصادي إن أكثر المحللين تشاؤما توقعوا انهيار الأسعار في النصف الثاني من العام الحالي بعد الحرب على العراق، ولكن الأسعار لم تصل إلى الحد الأدنى منذ أكثر من عشرة أسابيع، لذلك ليس هناك داع للتحرك من أجل التأثير على الأسعار.

المصدر : وكالات

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة