البطالة بألمانيا تصعد لأعلى مستوى منذ خمس سنوات


قال مكتب العمل إن حجم البطالة في ألمانيا المعدل لاعتبارات موسمية سجل زيادة أكبر من المتوقع بلغت 67 ألف عاطل في فبراير/ شباط في حين بلغت البطالة الأساسية غير المعدلة أعلى مستوى منذ خمس سنوات لتصل إلى 4.806 ملايين عاطل. وكان محللون قدروا ارتفاع الرقم المعدل للبطالة بواقع 33700 عاطل.

وقال رئيس مكتب العمل الاتحادي فلوريان غيرستر "سوق العمل لا يمكن أن تنتعش ما لم يخرج الاقتصاد من الركود". وأضاف أن الأحوال الجوية السيئة ساهمت جزئيا في ارتفاع البطالة في فبراير/ شباط. وذكر غيرستر أن الزيادة المعدلة للبطالة في فبراير مبالغ فيها وتستند إلى افتراض أن الطقس كان شتويا عاديا.

وزاد معدل البطالة بناء على بيانات غير معدلة إلى 11.3% مقارنة مع 11.1% في يناير/ كانون الثاني. وفي غرب ألمانيا ارتفع عدد العاطلين على أساس معدل لعوامل موسمية 50 ألف عاطل في حين زاد عدد العاطلين في شرق ألمانيا 17 ألفا.

وتعكس أرقام البطالة التي جاءت أكبر من المتوقع موجة من تسريح الموظفين في أكبر اقتصاد في أوروبا. وقالت شركة إتش دي في ألمانيا لبناء السفن والغواصات إن الهبوط الحاد في الطلب يعني أنها ستخفض عدد موظفيها بنحو 750 موظفا ليصل إلى 2650 موظفا.

وذكر مصدر في مجموعة إتش في بي الشهر الماضي أن المجموعة وهي ثاني أكبر مصرف في ألمانيا تنوي الاستغناء عن ألف موظف آخرين في إطار إستراتيجية تستهدف خفض النفقات لتفادي تسجيل خسائر للعام الثاني على التوالي.

المصدر : وكالات

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة