الدولار ينتعش والنفط يستقر مع انحسار مخاوف الحرب


واصل الدولار انتعاشه في وقت ساد الأسواق ارتياح لاحتمال تأجيل الحرب على العراق إثر مطالبة روسيا وألمانيا وفرنسا بمنح مزيد من الوقت للجهود الدبلوماسية قبل اللجوء إلى القوة. وسبق هذا المسعى عرض العراق تنازلات جديدة وسماحه باستخدام طائرات يو تو في عمليات التفتيش عن الأسلحة.

وعلى الصعيد الاقتصادي لقي الدولار بعض الدعم بفضل آمال بأن يدلي ألان غرينسبان رئيس مجلس الاحتياطي الفدرالي (البنك المركزي الأميركي) بتصريحات مشجعة بشأن اقتصاد بلاده في شهادته أمام الكونغرس اليوم.

وارتفع الدولار نصف نقطة مئوية مقابل اليورو إلى 1.0680 دولار بعد صعود تدريجي نتيجة عمليات شراء لتغطية المراكز المكشوفة عند 1.07 دولار. وقال تاجر في لندن "المستوى الرئيسي التالي هو 1.0635 دولار". وزاد الدولار أكثر من نصف نقطة مئوية أمام الفرنك السويسري والجنيه الإسترليني كما ارتفع قليلا مقابل الين الياباني إلى 121.34 ينا.

استقرار النفط
أما أسعار النفط العالمية فقد غلب عليها الاستقرار في وقت انشغلت فيه الأسواق بالمبادرة الفرنسية الألمانية الرامية لتسوية الأزمة العراقية سلميا. وظلت أسعار مزيج برنت خام القياس الأوروبي فوق 31.5 دولارا للبرميل.

ورغم استمرار قناعة التجار بأن الولايات المتحدة ستشن هجوما على العراق فإن البعض قرر بيع الخام عند المستويات المرتفعة الحالية مع اشتداد الخلافات بين الحكومات بشأن احتمال استخدام القوة مما قد يؤجل أي عمل عسكري.

المصدر : وكالات

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة