الضرائب الروسية تطالب يوكوس بـ5 مليارات دولار

-


ذكرت وكالة الأنباء الروسية إنترفاكس اليوم أن وزارة الضرائب الروسية تطالب مجموعة يوكوس كبرى الشركات النفطية الروسية بتسديد خمسة مليارات دولار من المتأخرات المتوجبة عليها والغرامات عن الفترة 1998-2003.

جاء ذلك في رسالة وجهتها الوزارة إلى النيابة العامة الروسية. وتسمي الرسالة التي لم يحدد تاريخ إحالتها إلى النيابة العامة الشركات المعنية, أي يوكوس وفروعها.

في الوقت نفسه يواصل المساهمون الرئيسيون في مجموعتي النفط الروسيتين يوكوس وسيبنفت اليوم مفاوضاتهم في لندن حول مستقبل اندماج المجموعتين. ووصف ليونيد نيفزلين أحد أكبر المساهمين في يوكوس هذه المفاوضات بأنها "جدية".

وقد احتدم النقاش الجمعة بين هؤلاء المساهمين بسبب خلاف ذي طبيعة تجارية، وأعلنوا إثر ذلك تعليق الاندماج بين المجموعتين الذي كان يفترض أن يؤدي إلى إنشاء رابع عملاق نفطي في العالم.

وقال مصدر قريب من كبار المساهمين في شركة النفط الروسية العملاقة يوكوس إن المجموعة غير مستعدة للتخلي عن سيطرتها على الإدارة لمنافستها الصغرى سيبنفت من أجل إنقاذ عملية الاندماج المتعثرة بين الشركتين.

وكانت صحيفة وول ستريت جورنال قد نقلت عن شخص مطلع على الصفقة قوله إن المساهمين في يوكوس على استعداد للتخلي عن مناصب الإدارة العليا في محاولة لإنقاذ صفقة الاندماج مع سيبنفت وحجمها 11 مليار دولار.

وأكدت الصحافة الروسية أن الخلاف بين المساهمين يتناول الشروط الجديدة لشركة سيبنفت التي تريد السيطرة على إدارة الشركة الجديدة (يوكوس سيبنفت).

وحسب اتفاقيات الاندماج المبرمة سابقا بين الشركتين فإن سيمون كوكس رئيس مجلس إدارة يوكوس حاليا سيتولى إدارة (يوكوس سيبنفت)، في حين تعود رئاسة مجلس إدارة المجموعة إلى مسؤول في سيبنفت.

وتتمتع يوكوس بثقل مالي أكبر من سيبنفت, لكنها في وضع ضعيف جدا في الوقت الراهن لأن اثنين من أبرز مساهميها أحدهما رئيس مجلس إدارتها السابق ميخائيل خودوركوفسكي في السجن بينما وضع القضاء يده على قرابة نصف أسهمها.

المصدر : وكالات