جزء من كلفة غزو العراق يكفي لإطعام فقراء العالم


أكد المدير التنفيذي لبرنامج الغذاء العالمي جيمس موريس أن جزءا من تكلفة غزو العراق يكفي لإطعام فقراء العالم والمساعدة في تعزيز السلام والأمن.

وقال موريس "نحن نرى عشرات المليارات تتفق الآن في العراق والصراع، ويمكن حتى بنسبة مئوية صغيرة من المبالغ التي التزم بها العالم للعراق أن نطعم كل طفل جائع في العالم".

ويزور موريس بروكسل بهدف إعلان دعوة مشتركة مع المفوضية الأوروبية لجمع ثلاثة مليارات دولار في إطار الدعوة العالمية السنوية للأمم المتحدة التي تركز على مساعدة أكثر من 45 مليون شخص في 21 دولة تواجه أزمات. وتركز الدعوة على دول تعاني من العنف والجوع والجفاف بينها السودان وطاجيكستان وأوغندا.

وأوضح موريس أن البرنامج حصل على 90% من تمويله من عشرة مانحين فقط أكبرهم الولايات المتحدة، ومن كبار المانحين الآخرين المفوضية الأوروبية وبعض الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي واليابان والنرويج وأستراليا وكندا.

وطالب موريس المانحين بأن يحولوا تركيزهم من تقديم الإغاثة العاجلة في الأزمات إلى الاستثمار الطويل الأجل في التنمية الذي من شأنه أن يعزز السلام ويمنع الكوارث.

ويقوم برنامج الغذاء العالمي بأكبر عملية إغاثة له في العراق ووصل إجمالي حجم المساعدات الغذائية التي قدمها إلى مليوني طن في أكتوبر/ تشرين الأول.

المصدر : رويترز

المزيد من إغاثة
الأكثر قراءة