شرودر يواجه تهما بخداع الناخبين بشأن الاقتصاد


undefinedبدأت لجنة برلمانية ألمانية تحقيقا رسميا في اتهامات للحكومة الحالية بأنها كذبت على الناخبين بشأن الحالة الحقيقية لاقتصاد البلاد قبل الانتخابات العامة التي جرت في سبتمبر/ أيلول من العام الماضي.

وفي تحقيق غير عادي بشأن نزاهة أعضاء البرلمان، تنظر اللجنة فيما إذا كان المستشار غيرهارد شرودر ووزير المالية هانز إيشل وآخرون قد أخفوا عمدا مشاكل في الميزانية قبل الانتخابات لتفادي إثارة استياء الناخبين. ورفضت الحكومة تلك الاتهامات.

وأظهرت استطلاعات الرأي تراجعا كبيرا في شعبية شرودر عقب إعادة انتخابه بأغلبية بسيطة، متضررا من انتقاد للخطوات التي تبناها بعد الانتخابات لزيادة الضرائب والرسوم.

لكن اللجنة التي شكلت في ظل إصرار حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي المحافظ المعارض قد تسبب مزيدا من الإحراج لشرودر قبل اثنتين من الانتخابات الإقليمية في معقله بولاية ساكسونيا السفلى وفي ولاية هيسه يوم الثاني من فبراير/ شباط المقبل. ويطلق المحافظون على هذه اللجنة اسم "لجنة الأكاذيب".

المصدر : رويترز

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة