منظمة التجارة تشيد بالصين وتحثها على الانفتاح

أشادت منظمة التجارة العالمية بالتقدم الذي حققته الصين بعد عام من عضويتها بالمنظمة، لكنها قالت إنه يتعين عليها التخلي عن الإجراءات الحمائية وتعزيز الشفافية. من جانبه حث صندوق النقد الدولي بكين على تبني سياسة أكثر مرونة تجاه سعر الصرف الأجنبي.

وقال المدير العام الجديد للمنظمة سوباتشي بانيتشباكدي إن الصين التي تمثل عملاقا اقتصاديا واعدا حققت إصلاحات في السوق ووحدت الهيئات القانونية ودربت آلاف المسؤولين التجاريين منذ قبولها رسميا عضوا بمنظمة التجارة العالمية.

وأشار بانيتشباكدي إلى إقرار الصين لبروتوكول كيوتو أثناء أعمال قمة الأرض في جوهانسبرغ قائلا إن ذلك يعكس التزام الحكومة بواجباتها تجاه القضايا البيئية، غير أنه قال إن "الصين وهي تتأهب لمنافسة أكبر من الشركات الأجنبية تعد لقيود لا تتفق مع التزاماتها تجاه قواعد المنظمة".

سعر الصرف الأجنبي
من جانبه قال صندوق النقد الدولي في تقريره السنوي حول أداء اقتصاد الصين إن على الحكومة التحرك تدريجيا باتجاه تبني أسلوب أكثر مرونة تجاه أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل العملة الصينية. وقال الصندوق إن الابتعاد عن نظام صرف متشدد سيساعد الصين على الانفتاح على الاقتصاد العالمي بعد عضويتها بمنظمة التجارة العالمية.

وتوقع الصندوق أن يحقق الاقتصاد الصيني نموا هذا العام بنسبة 7.5% مقارنة مع 7.3% العام الماضي، وهو ما يعزز وضع الصين كصاحبة أسرع اقتصاد رئيسي في العالم. وأشار الصندوق إلى أن الصين تملك احتياطيات أجنبية بنحو 250 مليار دولار، وهو ما يعادل أربعة أضعاف ما عليها من ديون خارجية.

المصدر : وكالات

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة