رابطة آسيان توافق على فتح أبوابها للاستثمارات الأجنبية


وافقت رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) على صيغة جديدة تتيح فتح البنوك والقطاعات المالية الأخرى لاجتذاب الاستثمارات الأجنبية إلى المنطقة. جاء ذلك في اجتماع لوزراء مالية دول هذه المجموعة في منتجع جينتنغ هايلاندز الماليزي يومي السبت والأحد.

وأوضحت الرابطة التي تضم عشر دول أنها ستتبنى ما يعرف بمبدأ "عشرة ناقص إكس" في مجالات مثل الفضاء المفتوح والاتصالات والخدمات المالية والاستثمار. وبوسع الدول الأعضاء -المستعدة لفتح أسواقها- بواسطة هذا المبدأ أن تمضي قدما في طريق جلب الاستثمارات دون الاضطرار لانتظار باقي الدول الأعضاء وذلك على خلاف موقف الرابطة السابق بضرورة اتخاذ القرارات الاقتصادية بشكل جماعي.

وقال اقتصاديون إنه يتعين عدم اعتبار هذه الخطوة بمثابة اعتراف بخطأ وإنما اعترافا بالحقيقة المتمثلة في احتمال أن يساهم هذا الأمر في إعادة إرساء مكانة تلك المنطقة كمركز مفضل للاستثمارات في آسيا.

وتحول المخاوف من فقدان الاعتزاز القومي وضياع فرص العمل دون إقدام بعض دول آسيان التي يقطنها 560 مليون نسمة على فتح أبوابها أمام البنوك وشركات الاتصالات والطيران الأجنبية.

وقالت وزيرة التجارة الخارجية والصناعة الماليزية رافدة عزيز إن السماح بالمضي قدما بمبدأ "عشرة ناقص إكس" سينسحب على مجالات مثل الطيران والخدمات المالية والاتصالات والسياحة والشحن البري والبحري والجوي والاستثمارات في الأسهم.

وأضافت أنه يتعين على الرابطة، التي أنشئت قبل 35 عاما والتي تواجه تهديدا اقتصاديا متناميا من قوى جديدة مثل الصين، التخلي عن هذا التقليد من أجل أن تتماشى مع التغيرات العالمية. وأشارت إلى أن العالم يتحرك بسرعة خارج آسيان وداخلها, ويتعين على الرابطة أن تتحرك بسرعة أكبر.

أما وزير التجارة السنغافوري جورج يو فقد أشاد بالاتفاق, واصفا إياه بأنه اختراق. وقال إن الخطة ستتغلب على التأجيلات التي تواجهها بعض الدول في مجالات مثل الطيران والاتصالات. وقال بشأن سياسة الأجواء المفتوحة إن بعض الدول لاتزال أقل استعدادا للتحرك بهذا الميدان.

ويتم وفق هذه السياسة تحرير القواعد التي تحكم الطيران الدولي, ويجري تقليص التدخل الحكومي إلى أقصى حد. كما يتم التخلي عن القيود المفروضة على المسارات الجوية وعدد الشركات التي يتم تحديدها وقدرات التشغيل وتكرار الرحلات وأنواع الطائرات. أما التسعير وأجور النقل فإن قوى السوق هي التي تحددهما.

وتضم رابطة آسيان سلطنة بروناي وكمبوديا وإندونيسيا ولاوس وماليزيا وميانمار والفلبين وسنغافورة وتايلاند وفيتنام.

المصدر : وكالات

المزيد من استثمار
الأكثر قراءة