الاتحاد الأوروبي يرحب بتنازلات واشنطن بشأن الفولاذ


undefinedرحب الاتحاد الأوروبي بالتنازلات التي قدمتها واشنطن بشأن تجارة الحديد الصلب، وعلق قرارا بفرض تعرفة جمركية على الواردات من السلع الأميركية حتى سبتمبر/ أيلول المقبل.

وقال المفوض التجاري للاتحاد الأوروبي باسكال لامي لدى زيارته لنيوزيلندا إن المطلوب هو المزيد من التنازلات. وأوضح أن القضية ليست الإعفاءات وإنما مدى استعداد الولايات المتحدة لإعادة هيكلة صناعتها للصلب.

وكانت واشنطن قد فرضت تعرفة جمركية لحماية صناعتها من المنافسة الخارجية, وهو أمر قابله الاتحاد الأوروبي باتخاذ قرار بفرض تعرفة جمركية على الواردات من السلع الأميركية.

وكانت المفوضية الأوروبية أعلنت أمس أنها أوصت دول الاتحاد الأوروبي بأن تؤجل حتى الـ30 من سبتمبر/ أيلول المقبل اتخاذ قرار بشأن فرض عقوبات انتقامية على الولايات المتحدة في الخلاف بين الجانبين بشأن الصلب.

وقالت المفوضية إن الدول الـ 15 الأعضاء في الاتحاد وافقت بالإجماع على إقرار التوصية التي اتخذتها اللجنة التنفيذية للاتحاد عندما يجتمع وزراء خارجية دول الاتحاد في بروكسل يوم الاثنين المقبل.

وأشار المدير التجاري بالمفوضية الأوروبية بيتر كارل في مؤتمر صحفي إلى أن تلك التوصية لا تشكل تراجعا, بل أتت بعد أن بعثت واشنطن إشارة إيجابية بعرضها المزيد من الإعفاءات من الرسوم الجمركية الجديدة التي فرضتها على وارداتها من الصلب.

يذكر أن الخلاف بين الجانبين حول الصلب اندلع في مارس/ آذار الماضي عندما فرض الرئيس الأميركي جورج بوش رسوما جمركية تتراوح بين 8 و30% على واردات الصلب لحماية الصناعة الأميركية.

المصدر : وكالات