الاقتصاد الأميركي يحقق نموا


undefined

أعلنت الحكومة الأميركية اليوم أن الاقتصاد الأميركي نما بأسرع معدل في أكثر من عامين في الربع الأول من العام الحالي متجاوزا التقديرات السابقة, مما يعد انعكاسا لتحسن أفضل متوقع لإنفاق المستهلكين والاستثمارات في قطاع الأعمال.

وقالت وزارة التجارة الأميركية في تقريرها النهائي عن النمو الاقتصادي في الربع الأول من العام إن الناتج المحلي الإجمالي -وهو أوسع مقياس للسلع والخدمات المنتجة داخل حدود الولايات المتحدة- نما بنسبة سنوية معدلة بلغت 6.1% في الأشهر الثلاثة الأولى من العام الحالي مرتفعة عن تقدير سابق قدره بـ5.6%.

ويفوق أحدث تقدير لمعدل نمو الناتج المحلي الإجمالي توقعات وول ستريت, لكنه من غير المرجح أن يمنح الطمأنينة للأسواق التي صدمتها سلسلة من فضائح الشركات والتي يساورها القلق من تباين بوادر الانتعاش الاقتصادي منذ ذلك الحين.

وتوقع خبراء اقتصاديون في استطلاع صحفي أن يظل معدل النمو السنوي للناتج المحلي الإجمالي في الربع الأول من العام عند 5.6% في المتوسط. ونما الإنفاق الاستهلاكي الذي يرتكز عليه ثلثا النشاط الاقتصادي الأميركي بمعدل سنوي بلغ 3.3% في الربع الأول وهو ما يزيد قليلا عن تقدير سابق بلغ 3.2%.

وتراجعت استثمارات الشركات، واعتبر المسؤولون بمجلس الاحتياطي الفدرالي (البنك المركزي الأميركي) أن هذا التراجع أمر جوهري لأي انتعاش اقتصادي يتمتع بمقومات الاستمرار في الأشهر الثلاثة الأولى من العام, لكن هذا التراجع لم يكن حادا بالصورة التي أظهرتها التقديرات السابقة.

وأظهر التقرير أن حجم تلك الاستثمارات تراجع بمعدل سنوي بلغ 6.2% وهى نسبة أقل من تقدير سابق بلغ 8.2%. وساعدت أيضا أكبر قفزة في الإنفاق العسكري الأميركي منذ عام 1967 عقب هجمات 11 سبتمبر/ أيلول على زيادة نمو الناتج المحلي الإجمالي في الربع الأول من العام.

المصدر : رويترز